ما حقيقة سحب إيران وحزب الله عناصرهم من سوريا؟

الملف الإيراني

الخميس 30 أيار 2019 | 3:50 مساءً بتوقيت دمشق

ميليشيا حزب اللهسورياايرانميليشيا لواء فاطميونالعقوبات الامريكية

  • ما حقيقة سحب إيران وحزب الله عناصرهم من سوريا؟

    بلدي نيوز – (خاص)
    تناقلت وسائل إعلامية في الفترة الأخيرة أنباء عن سحب ميليشيا "حزب الله" لعناصرها من سوريا، وكذلك بدء سحب ميليشيا "فاطميون" التابعة لإيران من سوريا، وفي هذا الصدد أكدت مصادر مطلعة لبلدي نيوز أن إيران لم تسحب أيا من عناصر ميليشيا "فاطميون"، ولم تظهر أي بوادر على سحب ميليشيا حزب الله من سوريا باتجاه لبنان.
    وأضافت المصادر أن إيران تعزز وجودها العسكري في المنطقة الشرقية من سوريا، وخاصة في محافظة ديرالزور، وأعادت نشر ميليشياتها في المنطقة على عكس ما يتم تداوله بسحب ميليشياتها من سوريا تحت تأثير العقوبات والضغوطات الأمريكية.
    ونوهت المصادر أن حزب الله وميليشيات تابعة لإيران بدأت فعليا بمساندة قوات النظام في الهجوم على ريف حماة، وهو ما يدحض الأنباء المنشورة عن تعرض الحزب وميليشيات إيران لانتكاسة بسبب العقوبات الأمريكية.
    وشددت المصادر أن واشنطن تحاول ترويج فعالية خطواتها ضد إيران في المنطقة، من خلال الترويج لانسحاب ميليشياتها من سوريا لكن الواقع يقول غير ذلك.
    وكانت قالت مورغان أورتاغوس، الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الأربعاء، إن طهران بدأت سحب قوات حزب الله اللبناني من سوريا.
    وأضافت أورتاغوس خلال لقاء صحفي؛ أن "العقوبات الاقتصادية الأمريكية على إيران أصبحت مجدية، وأن عملية سحب ايران عناصر من حزب الله من سوريا هي نتاج العقوبات الاقتصادية التي بدأتها واشنطن على طهران".
    وأوضحت المتحدثة أن سياسة الضغط القصوى على إيران كان الهدف منها رفض النظام الإيراني، وتجفيف منابع الأموال التي تستند عليها الجماعات التي تقوم بأنشطة مختلفة في المنطقة وكالة عن إيران.
    وأضافت "نتيجة لذلك بدأ حزب الله ولأول مرة يطلب التبرعات علنا من أجل توفير تمويل مالي له"، موضحةً أن إيران بسبب الأزمات المادية بدأت سحب قوات حزب الله من سوريا، وهذا نتيجة تلك العقوبات، لافتة إلى أن العقوبات التي تستهدف إيرادات النفط، وجيش الحرس الثوري الإيراني، ونظام بشار الأسد في سوريا الذي بدأ يعاني بسبب انخفاض صادرات نفط طهران بمعدل مليون إلى 3 ملايين برميل شهرياً.

    ميليشيا حزب اللهسورياايرانميليشيا لواء فاطميونالعقوبات الامريكية