مسؤول روسي يشيد بفعالية "سيخوي" في قتل السوريين

الملف الروسي

الخميس 30 أيار 2019 | 6:23 مساءً بتوقيت دمشق

مناطق سيطرة النظامالقوات الروسيةالشعب السوري

  • مسؤول روسي يشيد بفعالية

    بلدي نيوز
    تعتبر طائرات السيخوي الحديثة من أبرز الأسلحة القتالية التي استقدمتها القوات الروسية إلى سوريا، لاتزال حتى اليوم تلقي بحممها على المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، وشتى أنواع الصواريخ التي تجربها على أجساد أبناء الشعب السوري.
    وفي تصريحات صحفية صادرة عن أليكسي كريفوروتشكو، نائب وزير الدفاع الروسي، أثناء زيارته إلى مصنع الطائرات بمدينة كومسومولسك في الشرق الروسي؛ استشهد بقدرة السيخوي القتالية من خلال ماحققته من فاعلية في قتل الشعب السوري خلال السنوات الماضية، وما أحدثته صواريخها من عمليات تدمير ممنهجة للبنية التحتية في المدن السورية، خلال تجربة قدرات هذه الطائرات القتالية وآثارها التدميرية.
    وكانت جريدة "ذي ناشيونال إنترست" الأمريكية المتخصصة في الشؤون العسكرية والسياسية، تحدثت عن مشاركة طائرات "سو-34" الروسية في دعم النظام السوري، وقالت إنها أثبتت كونها أكثر المقاتلات القاذفة الروسية تطوراً.
    ولفتت الجريدة إلى أن استخدام طائرات "سو-34" و"سو-30إس إم" والطائرات الروسي الأخرى في الشرق الأوسط، يساعد روسيا على اللحاق بالولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها الذين يعملون خلال ما يزيد على 10 أعوام على سد ثغرات في صناعتهم العسكرية.
    ومنذ بدء تدخلها في سوريا، تقوم روسيا على تجربة أسلحتها وفق ما أعلنت أكثر من مرة على حساب عذابات مئات الآلاف من المدنيين وتدمير المدن بشكل ممنهج، استخدمت طيلة السنوات الماضية الأسلحة الفراغية والعنقودية والارتجاجية والطائرات والصواريخ بأنواعها، من بينها أسلحة محرمة دولياً قتلت فيها آلاف المدنيين وشردت الملايين منهم.
    وسبق أن كشف استطلاع رأي أجراه مركز "لافادا" في روسيا، عن تراجع نسبة تأييد المواطنين الروس لتدخل بلادهم العسكري في سوريا لدعم نظام الأسد، في الوقت الذي تواصل فيه روسيا حتى اليوم عدوانها على الشعب السوري وارتكاب المزيد من الجرائم بحق الأطفال والنساء.

    مناطق سيطرة النظامالقوات الروسيةالشعب السوري