طهران ترفض بيان قمة مكة ونظام الأسد يدافع عن الوجود الإيراني

سياسي

الجمعة 31 أيار 2019 | 7:47 مساءً بتوقيت دمشق

طهراننظام الاسدالقمة العربيةالسعودية

  • طهران ترفض بيان قمة مكة ونظام الأسد يدافع عن الوجود الإيراني

    بلدي نيوز
    عبرت طهران ونظام الأسد عن رفضهما للبيان الختامي للقمة العربية التي عقدت في المملكة العربية السعودية، والتي أكدت على تضامن وتكاتف الدول العربية في وجه التدخلات الإيرانية في سوريا والمنطقة، والتي نددت بالتدخل الإيراني في الأزمة السورية وتأثيرها على وحدة سوريا.
    وقالت وزارة خارجية النظام؛ إن دمشق ترفض ما ورد في البيان الختامي للقمة العربية الطارئة التي عقدت في السعودية بخصوص التدخل الإيراني في الشؤون السورية، وتعتبر البيان يمثل بعينه تدخلا غير مقبول في الشؤون الداخلية السورية، مشيرة إلى أن الوجود الإيراني في سوريا مشروع لأنه جاء بطلب من "الحكومة السورية".
    وفي الصدد، أدانت وزارة الخارجية الإيرانية بياني القمتين العربية والخليجية، وأعربت عن رفضها لهما، موضحة أن البيانين لا يمثلان رأي جميع الدول الأعضاء، واتهمت المملكة السعودية بأنها "تنتهج سياسة خاطئة من خلال تحقيق مطالب إسرائيل عبر بث الخلاف بين دول المنطقة والدول الإسلامية، بدلا من طرح ومتابعة حقوق الشعب الفلسطيني وقضية القدس".
    وقالت الخارجية الإيرانية؛ إن مساعي السعودية للحشد ضد إيران، مكملة للمساعي التي تبذلها الولايات المتحدة وإسرائيل، لافتة إلى أن الرياض تنتهج سياسات مفرقة واستراتيجيات خاطئة في المنطقة.
    وأعتبرت الخارجية الإيرانية أن "التعويض عن ضعف السعودية هو في دعم تطلعات الشعب الفلسطيني والنهج الخاطئ الذي تتبعته بعض الدول الإسلامية ضد إيران في قمة منظمة التعاون الإسلامي"، وألا تسمح منظمة التعاون الإسلامي للسياسات التي تنتهجها السعودية بالتأثير على القضية الفلسطينية والقدس.
    وأكد بيان القمة العربية الطارئة التي عقدت في مكة بالمملكة العربية السعودية، على أن علاقات التعاون بين العرب وإيران يجب أن تقوم على مبدأ حسن الجوار وعدم التدخل، وأدان بيان القمة التي دعت إليها السعودية في ظل الأوضاع الإقليمية التي يهيمن عليها التوتر الأميركي الإيراني، استمرار دعم إيران "الجماعات الإرهابية" في البحرين، وتدخلها في الشأن الداخلي السوري، و"احتلالها" جزر الإمارات الثلاث.

    طهراننظام الاسدالقمة العربيةالسعودية