النظام يواصل قصف أرياف حلب وإدلب وحماة والمعارضة تكبده خسائر كبيرة في اللاذقية

بلدي اليوم

الاثنين 10 حزيران 2019 | 0:6 صباحاً بتوقيت دمشق

حلبادلبحماةاللاذقيةالسويداء

  • ؟بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    تواصل قوات النظام وروسيا قصفها الجوي على أرياف إدلب وحلب وحماة واللاذقية، اليوم الأحد، بينما أعلنت غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" عن استهدافها أحد مواقع قوات النظام بريف اللاذقية ما أدى لمقتل وجرح عشرات العناصر بينهم ضباط بينهم.
    ففي إدلب، قصف الطائرات الحربية لقوات النظام بالصواريخ الفراغية مدينة خان شيخون وبلدة أحسم وقرية المسطومة، فيما تعرضت قرى معرة حرمة والهبيط وتل عاس لقصف بالبراميل المتفجرة، فضلا عن استهداف جبل الأربعين وأطراف قرية حيش بالصواريخ العنقودية.
    أما في حلب شمالاً، شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات على منطقة الإيكاردا بريف حلب الجنوبي، وفي الريف الشمالي تصدى الجيش الوطني لمحاولة تسلل من قبل الوحدات الكردية على جبهة قرية عبلة، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين بالرشاشات الثقيلة، أسفرت عن إصابات في صفوف الأخيرة.
    وكشفت وزارة الدفاع التركية، اليوم الأحد، عن مقتل أحد جنودها بعد جروح أصيب بها بهجوم لعناصر الوحدات الكردية في منطقة تل رفعت بريف حلب الشمالي.
    وفي حماة، دمّرت فصائل المعارضة، اليوم الأحد، مدفعين لقوات النظام على جبهة الشيخ حديد بريف حماة، في وقتٍ لاتزال الاشتباكات على أشدها على محاور مجاورة بريف حماة الشمالي بين الطرفين.
    ووفق مراسل بلدي نيوز في ريف حماة؛ تمكنت فصائل المعارضة من تدمير مدفعين لقوات النظام على جبهة الشيخ حديد، بريف حماة، إثر استهدافهما بقذائف المدفعية الثقيلة، صباح اليوم الأحد.
    وفي اللاذقية، قتل وجرح نحو 50 عنصراً لقوات النظام بهجوم مباغت لعناصر "غرفة عمليات وحرض المؤمنين" على أحد مواقع قوات النظام بريف اللاذقية، لافتة إلى وجود ضباط بين القتلى بالإضافة لاغتنام أسلحة فردية وذخائر.
    ونعت صفحات موالية مجموعة من عناصر النظام بينهم ثلاثة ضباط، أحدهم برتبة عقيد، قتلوا خلال الساعات الماضية من اليوم الأحد، خلال المواجهات مع فصائل المعارضة بريف اللاذقية.
    وفي السياق؛ قتل وأصيب العشرات من عناصر قوات النظام، اليوم الأحد، جراء استهداف أحد تجمعاتهم بصاروخ موجه من قبل فصائل المعارضة.
    وقال مراسل بلدي نيوز، إن عناصر الجبهة الوطنية للتحرير استهدفوا بصواريخ موجهة وقذائف المدفعية مجموعة من عناصر قوات النظام على جبهة الربيعة في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، بعد رصدهم ومتابعتهم.
    وفي السويداء، تعرض أحد المواقع التابعة لمخابرات النظام في مدينة السويداء إلى هجوم مسلح، مساء أمس السبت، بعد أيام من هجوم مماثل على المواقع التابعة لمخابرات الأسد، وسط توتر أمني في المدينة بين مخابرات الأسد والفصائل المحلية.
    وبحسب ما نقلت مصادر محلية من المدينة، أطلق مجهولون قذائف صاروخية استهدفت مبنى الأمن السياسي المتواجد على طريق القنوات في مدينة السويداء، تلاها إطلاق نار كثيف في الهواء من عناصر مخابرات الأسد، وانتشار أمني في المنطقة.

    حلبادلبحماةاللاذقيةالسويداء