الأمم المتحدة تحذر من نزوح مليوني شخص من إدلب باتجاه تركيا

تقارير

الاثنين 10 حزيران 2019 | 5:43 مساءً بتوقيت دمشق

الامم المتحدةالحدود السورية التركيةقوات الاسدسورياروسيا

  • الأمم المتحدة تحذر من نزوح مليوني شخص من إدلب باتجاه تركيا

    بلدي نيوز
    دقت الأمم المتحدة لمرة جديدة، اليوم الاثنين، ناقوس الخطر، محذرة من موجة نزوح جديدة شمالي سوريا باتجاه الحدود التركية؛ قالت إنها قد تصل إلى مليوني سوري على الأقل، في حال تواصلت الحملة العسكرية التي يقودها النظام وروسيا على المنطقة.
    وقال منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية، بانوس مومسيس: "نخشى أنه إذا استمر ذلك وارتفع عدد النازحين واحتدم الصراع أن نرى مئات الآلاف، مليون شخص أو مليونين يتدفقون على الحدود مع تركيا".
    ولفت إلى أن نحو مليوني لاجئ ربما يفرون إلى تركيا إذا استعر القتال في شمال غربي سوريا، في الوقت الذي انخفضت فيه أموال المساعدات على نحو خطير.
    وفيما يتعلق بالمساعدات، قال مومسيس "إن الأمم المتحدة طلبت 3.3 مليار دولار لتمويل المساعدات في سوريا هذا العام، وإنه رغم التعهدات السخية فإنها لم تتلق سوى 500 مليون دولار فقط حتى الآن، ما يقوض جهود الإغاثة".
    وكان أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، تعليق توزيع المساعدات الغذائية الشهرية لـ 50 ألف سوري في منطقة "خفض التصعيد" في إدلب شمالي سوريا؛ بسبب انعدام الأمن، وفق تعبيرها.
    ودعا المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي، هيرفيه فيرهوسيل، في مؤتمر صحفي أدلى به في مكتب الأمم المتحدة بجنيف السويسرية، جميع الأطراف المتنازعة إلى "الحد من العنف، والالتزام باتفاق وقف إطلاق النار "سوتشي" الموقع بين تركيا وروسيا في 2018.
    ويأتي ذلك في ظل تصاعد حركة النزوح لمئات آلاف المدنيين من ريفي حماة الشمالي والغربي وإدلب الجنوبي باتجاه المناطق القريبة من الحدود السورية التركية، وسط أوضاع إنسانية مأساوية بفعل قصف النظام وروسيا.

    الامم المتحدةالحدود السورية التركيةقوات الاسدسورياروسيا