لافروف يتوعد برد ساحق في إدلب ويطالب بتطبيق "سوتشي"!

الملف الروسي

الاثنين 10 حزيران 2019 | 6:44 مساءً بتوقيت دمشق

سيرغي لافروفوزير الخارجية الروسيروسيا ريف حماةاللاذقية

  • لافروف يتوعد برد ساحق في إدلب ويطالب بتطبيق

    بلدي نيوز
    توعد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، برد "قاسيا وساحقا" كما وصفه، عقب هجمات فصائل المعارضة التي استهدفت قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا بريف حماة واللاذقية، وتوجيه ضربات نوعية خلال الأيام الماضية.
    وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المالي، تيبيلي درامي في موسكو، اليوم الاثنين؛ إن الفصائل التي وصفها بـالإرهابية "ينفذون باستمرار هجمات استفزازية، ويقصفون بالصواريخ والطائرات المسيرة مواقع للجيش السوري في البلدات وقاعدة حميميم الجوية الروسية"، وأضاف، "بطبيعة الحال لن نترك، لا نحن ولا الجيش السوري، مثل هذه التصرفات دون رد قاس وساحق".
    ورداً على طلب التعليق على تقارير تتحدث عن إمداد تركيا للفصائل بالسلاح، قال لافروف: "لم أشاهد مثل هذه التقارير، فضلا عن أنني لم أر أي تأكيد لمصدر هذه الأسلحة، فإدلب مليئة بالأسلحة غربية الصنع".
    وقال لافروف إنه من أجل وضع حد لما أسماها "استفزازات المسلحين"؛ لا بد من الفصل بأسرع وقت ممكن بين قوات المعارضة ومن أسماهم "الإرهابيين" في إدلب، وفقا لما ورد في الاتفاق الروسي التركي في سوتشي في سبتمبر الماضي، لافتاً إلى أن "الدور الأساسي في تحقيق هذا الهدف يعود لتركيا، ونعتقد أنه يجب الإسراع في ذلك، فالأمر طال انتظاره".
    وكانت شهدت جبهات ريف حماة الشمالي وريف اللاذقية يوم أمس عدة عمليات عسكرية لفصائل المعارضة، استهدفت مواقع النظام وروسيا، وتمكنت من تحقيق ضربات نوعية ومركزة في كل من تلة أبو أسعد والجبل الأبيض والربيعة بريف اللاذقية، وتل ملح والجبين والقصابية بريف حماة، أوقعت خسائر كبيرة في صفوفهم، وغيرت مسار المعركة الحالية.
    المصدر: وكالات

    سيرغي لافروفوزير الخارجية الروسيروسيا ريف حماةاللاذقية