محكمة تونسية تقضي بسجن امرأة وأبنائها 36 عاماً التحقوا بـ "داعش"

تقارير

الثلاثاء 11 حزيران 2019 | 8:12 مساءً بتوقيت دمشق

تونسمواطنون تونسيونالسجن 36 عاماالانتماء لتنظيم داعشسوريا

  • محكمة تونسية تقضي بسجن امرأة وأبنائها 36 عاماً التحقوا بـ

    بلدي نيوز
    تواصل الدوائر القضائية التونسية متابعة ملفات المواطنين المتهمين بالتعامل أو الالتحاق بتنظيم "داعش"، وذلك من خلال تقديم الدعم أو القتال مع التنظيم في سوريا، قبل عودتهم للبلاد بعد القضاء على التنظيم مؤخرا.
    وأفادت مصادرة قضائية تونسية؛ إن الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب بالمحكمة الابتدائية بالعاصمة التونسية، أصدرت حكماً بالسجن لمدة 36 سنة مع النفاذ العاجل في حق أم وابنتها وابنها، التحقوا بتنظيم "داعش" في سوريا.
    ولفتت المصادر إلى أن "المحكمة وجهت تهم بالانضمام إلى تنظيم إرهابي، اتخذ من الإرهاب وسيلة لتحقيق أغراضه وتلقي تدريبات خارج التراب التونسي لارتكاب جرائم إرهابية، وتوفير أسلحة ومتفجرات لفائدة تنظيم إرهابي".
    وقالت: إن "الأبحاث الأمنية كشفت أن المتهمين الثلاثة، وهم من أبناء منطقة حي التضامن غربي العاصمة التونسية، قد باعوا كل أملاكهم في تونس وقرروا السفر إلى سوريا والالتحاق بتنظيم "داعش"، وسافروا بالفعل إلى بؤر التوتر خارج تونس، وذلك منذ سنة 2014، واعترفوا بقتالهم في صفوف هذا التنظيم".
    وتشير أرقام حكومية رسمية إلى أن عدد "الإرهابيين التونسيين" الذين التحقوا ببؤر التوتر في الخارج، لا يقل عن 2929 شخصاً، أغلبهم في سوريا (نحو 70 في المائة)، كما أن من بينهم 300 تونسية أي نحو 10 في المائة من مجموع التونسيين الذين التحقوا بالتنظيمات الإرهابية.
    المصدر: الشرق الأوسط

    تونسمواطنون تونسيونالسجن 36 عاماالانتماء لتنظيم داعشسوريا