روسيا: الضغط الأميركي على "الأسد" يعيق جهود التطبيع في سوريا

الملف الروسي

الأربعاء 12 حزيران 2019 | 3:22 مساءً بتوقيت دمشق

روسيا امريكاسوريانظام الأسدفرض عقوبات

  • روسيا: الضغط الأميركي على

    بلدي نيوز
    اعتبرت الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن مواصلة واشنطن الضغط على "بشارالأسد" يعيق جهود إيجاد حلول سياسية للوضع في سوريا،والعودة لمسارات الحياة الطبيعية على حد قولها.
    وتأتي التصريحات الروسية في أعقاب حزمة عقوبات أميركية طالت شخصيات اقتصادية بارزة تربطها علاقات قوية بنظام الأسد.
    وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف تعليقا على توسيع العقوبات الأميركية ضد نظام الأسد: "وسعت واشنطن قائمة العقوبات على سوريا، وضمت 13 كيانا قانونيا من سوريا ولبنان والإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى ثلاثة مواطنين سوريين ينتمون لعائلة واحدة. وشملت قائمة العقوبات، على وجه الخصوص، شركة ASM International Trading الإماراتية، وجميع الأفراد الذين تم ادراجهم في القائمة، يوم أمس الثلاثاء، على علاقة بها. كما طالت العقوبات بعض الشركات التجارية، من بينها شركة تصنيع السكر بحمص، وشركة أمان القابضة السورية، كما أدرج رجل الأعمال السوري سامر فوز وشركته".
    وأضاف ريابكوف: "هذا يعكس النهج السابق: بمعنى، أن الأميركيين غير راضين عن الوضع عندما تنجح الحكومة "الشرعية" في دمشق في القيام بعمل متعدد الجوانب من أجل استقرار الوضع والعودة للحياة الطبيعية وتوسيع سيطرتها على أراضي البلاد بما يتماشى مع السياسات التي ندعمها — أي الحفاظ على وحدة الأراضي السورية".
    واعتبر ريابكوف: "أن العقوبات هي واحدة من أدوات ممارسة الضغط على دمشق من أجل أن يصعب على بشار الأسد وحكومته مواصلة هذا العمل، وبالتالي، فرض بعض مخططاتهم في سوريا".
    وكشف الممثل الخاص للولايات المتحدة الأمريكية في سوريا، جيمس جيفري، سبب العقوبات الأميركية الأخيرة على النظام ولذلك لعدم اهتمامه بإقامة حكومة تفي بالمعايير الدولية.
    وقال جيفري للصحفيين خلال اتصال هاتفي إن "بلاده مستعدة للعمل مع أي سلطة سورية بشأن التسوية في البلاد، وإن الولايات المتحدة أيدت قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن التسوية في سوريا".
    وأضاف " يتحدثون عن الدستور، وانتخابات حرة نزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة، بما في ذلك ضمن اللاجئين، أي ما يقارب من نصف سكان البلاد، وأخيرا حكومة تفي بالمعايير الدولية وتنهي الأزمة التي نشهدها منذ 2011".
    وتابع "نريد العمل مع أي سلطة سوريا لهذا الغرض، لكن في الوقت الحالي لا تبدي الحكومة السورية اهتماما كبيرا بهذا، وهذا هو سبب فرض عقوبات".
    المصدر: سبوتنيك + بلدي نيوز

    روسيا امريكاسوريانظام الأسدفرض عقوبات