الائتلاف يحمل أطرافا لبنانية مسؤولية الجرائم بحق اللاجئين السوريين

سياسي

الأربعاء 12 حزيران 2019 | 7:5 مساءً بتوقيت دمشق

لبنانلاجئون سوريونسوريا

  • الائتلاف يحمل أطرافا لبنانية مسؤولية الجرائم بحق اللاجئين السوريين

    بلدي نيوز
    طالبت "أمل شيخو" رئيسة دائرة شؤون اللاجئين في الائتلاف الوطني لقوى الثورة، السلطات اللبنانية، بفتح تحقيق فوري شفاف ومحاسبة المسؤولين عن حادثة مقتل الشاب السوري "زكريا خليل الطه"، في لبنان بعد تعرضه لطلق ناري في الرأس.
    وقالت "شيخو" في تصريحات صحفية نشرتها "الدارة الإعلامية في الائتلاف"، إن تكرار خطاب الكراهية من قبل مسؤولين لبنانيين، ومنهم وزير الخارجية جبران باسيل، يتحمل جزءاً كبيراً من الجرائم التي لحقت باللاجئين السوريين في لبنان، مؤكدة على أهمية وقف الخطابات العنصرية ضد اللاجئين والالتزام بقوانين الأمم المتحدة الممنوحة لهم.
    وأكدت أن حالة الفساد في لبنان والتي فاقمت من المشكلات الاقتصادية في السنوات الأخيرة، لا يمكن تحميلها للاجئين السوريين، مشددة على أن مشاركة حزب الله (وهو جزء رئيس من الحكومة) في جرائم نظام الأسد بحق المدنيين في سورية، من أهم الأسباب التي دفعت السوريين إلى الهجرة واللجوء.
    وكانت تكررت في الآونة الأخيرة الاعتداءات والجرائم بحق اللاجئين السوريين في لبنان، والتي جاءت متزامنة مع تصريحات عنصرية أطلقها مسؤولون لبنانيون، وشملت جرائم القتل والاعتقال وإغلاق المحال التجارية.
    ووصفت المسؤولة بالائتلاف ما يحدث بحق اللاجئين بأنه "ممنهج"، محذرةً من أي محاولة لإجبار السوريين على العودة القسرية ضمن ظروف محفوفة بالمخاطر.
    وكان قتل زكريا الذي يعمل في مقهى بمدينة صيدا قتل صباح أمس، على يد شابين أحدهما لبناني، وأوضحت وسائل إعلام لبنانية أن الشابين كانا بحالة سكر عندما توقفا أمام المقهى الذي يعمل فيه زكريا، حيث طلبا القهوة، ولكن بعد تأخر الطلب، دار شجار بين الشابين وزكريا، تبعه إطلاق نار كان كفيلاً بإنهاء حياة الشاب السوري.

    لبنانلاجئون سوريونسوريا