النظام يواصل قصف ريفي حماة وإدلب والمعارضة تنفي الأنباء عن هدنة شمال سوريا

بلدي اليوم

الأربعاء 12 حزيران 2019 | 11:57 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحماةحمصحلبدرعاريف دمشقدير الزور

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    شن الطيران الحربي غارات جوية، على مدن وبلدات بريف حماة، اليوم الأربعاء، في الوقت الذي قصفت فيه قوات النظام براجمات الصواريخ ريف إدلب، بدورها نفت فصائل المعارضة علمها بإبرام أي هدنة مع روسيا والنظام شمال سوريا.
    ففي حلب شمالاً، أصدرت رئاسة جامعة حلب الحرة، في مدينة اعزاز، بريف حلب الشمالي، قراراً يقضي بإيقاف الدكتور " محمد صابر العمر" أحد المدرسين فيها عن العمل وإحالته لمجلس التأديب في الجامعة بسبب إساءته المتعمدة لعبد الباسط الساروت رموز الثورة السورية.
    وفي حماة، دمرت فصائل المعارضة قاعدة إطلاق صواريخ لقوات النظام على محور بلدة كرناز، إضافة لدشمة رشاش لذات القوات على محور الحماميات، بالتزامن مع اشتباكات دارت بين الطرفين على محور الجبين.
    يأتي هذا في حين شن الطيران الحربي غارات على مدن مورك وكفرزيتا واللطامنة، بالتزامن مع قصف مدفعي من قوات النظام طال ذات القرى والبلدات بريف حماة الشمالي.
    كما قصفت بسلاح المدفعية بلدات الزيارة والزقوم بسهل الغاب.
    وفي إدلب، قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ مدينة كفرنبل ومدينة خان شيخون وقرى القصابية وترملا وعابدين بريف إدلب الجنوبي.
    كما قصف الطائرات المروحية بالبراميل قريتي ترملا وسفوهن بريف إدلب الجنوبي.
    بدورها، نفت فصائل المعارضة أي حديث أو علم حول هدنة بينها وبين قوات النظام وروسيا بحسب ما روجت له صفحات وقنوات موالية للنظام، اليوم الأربعاء.
    وقال المتحدث باسم جيش العزة النقيب "مصطفى معراتي"، لبلدي نيوز إن جيش العزة لا علم له بموضوع أو طرح الهدنة، ولم يبلغه أي طرف بذلك.
    وأضاف "معراتي"، أن "مؤتمرات سوتشي وآستانة وغيرها لم توقف القصف على مناطقنا... نحن في جيش العزة سنبقى حربة في نحورهم".
    ولفت النقيب "معراتي" في حديثه لبلدي نيوز، أن المناطق التي استطاعت الفصائل السيطرة عليها مؤخرا في ريف حماة من قوات النظام، شكّلت عدة فوارق أساسية في الحرب، كان أهمها انتزاع زمام المبادرة ونقل المعركة إلى أرض العدو، حسب قوله.
    بدوره، أكد النقيب "ناجي مصطفى" المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير لبلدي نيوز، أنه لا يوجد أي هدنة أو حتى اتفاق حول الموضوع، منوها أن فصائل الجبهة الوطنية مستمرة في القتال لاسترجاع المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام، وأن الجبهة الوطنية لم توافق سابقا على أي طرح لموضوع الهدنة سابقا إلا بانسحاب النظام من المناطق التي سيطر عليها، وعودة المدنيين إليها بأمن وأمان، وبالتالي لا توجد أي هدنة حول هذا الموضوع، حسبما جاء على لسان المتحدث الرسمي.

    ادلبحماةحمصحلبدرعاريف دمشقدير الزور