أردوغان يتوعد "ب ي د" شمالي سوريا

سياسي

الخميس 13 حزيران 2019 | 10:47 صباحاً بتوقيت دمشق

رجب طيب أردوغانسورياحزب الاتحاد الديمقراطيشرق الفراتقسدالوحدات الكرديةحزب العمال الكردستاني

  • أردوغان يتوعد

    بلدي نيوز - (عمر الحسن)
    قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، "سنحطم الممر الإرهابي على طول حدودنا مع سوريا شرق الفرات، كما حطمناه على حدودنا مع شمال العراق وعلى الخط الواصل بين جرابلس وعفرين (شمال غربي سوريا)".
    وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تقودها الوحدات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، على منطقة شرقي الفرات، وتصنف تركيا حزب "ب ي د" كمنظمة إرهابية وذلك لعلاقته مع حزب العمال الكردستاني، وهدد أنقرة بشن عملية عسكرية ضدها أكثر من مرة.
    وأضاف أردوغان في كلمة، أمس الأربعاء، خلال اجتماع في المقر الرئيسي لحزب العدالة والتنمية الذي يرأسه في العاصمة أنقرة: "أليست (ي ب ك، وب ي د) امتدادات لـ(ب ك ك). ولو تساءلنا من يقدم الدعم الأكبر لها نجد أنه شريكنا الاستراتيجي" (في إشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية)، ألم يرسلوا أسلحة وذخائر وكل شيء عبر عشرات آلاف الشاحنات؟ أرسلوا، فغايتهم وهمهم الآن هو كيف سنسقط حزب العدالة والتنمية من السلطة، ولكنهم لن يسقطوه"، حسب ما نقلت وكالة الأناضول.
    وتعارض تركيا دعم الولايات المتحدة الأمريكية لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وتهدد باستهداف مناطق سيطرتها بشمال شرقي سوريا، على اعتبار أن أنقرة تصنف "قسد" التي تقودها الوحدات الكردية كامتداد لحزب العمال الكردستاني "ب ك ك"، فيما ترفض واشنطن مطالب أنقرة وتقول إنها تراعي الهواجس الأمنية.
    وكان أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في كانون الأول الماضي، عزمه سحب قواته من سوريا ثم تراجع فجأة عن تنفيذ القرار.
    وأدى ذلك إلى إحداث فجوة عميقة بين أمريكا وتركيا حول وجود الوحدات الكردية في سوريا. ثم وافق ترامب على إقامة منطقة آمنة بعمق 32 كلم وطالب القوات الأوربية بمراقبتها، بينما أصرت تركيا على أن تقوم هي بالمهمة.

    رجب طيب أردوغانسورياحزب الاتحاد الديمقراطيشرق الفراتقسدالوحدات الكرديةحزب العمال الكردستاني