الائتلاف الوطني يستنكر خطاب الكراهية ضد اللاجئين السوريين في لبنان

لاجئون

الخميس 13 حزيران 2019 | 3:33 مساءً بتوقيت دمشق

الائتلاف الوطني لقوى المعارضةلبنانخطاب الكراهيةاللاجئون السوريون

  • الائتلاف الوطني يستنكر خطاب الكراهية ضد اللاجئين السوريين في لبنان

    بلدي نيوز – (خاص)
    أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، في بيان صحفي، اليوم الخميس، رفضه واستنكاره لخطابات الكراهية والعنصرية التي تعمل أطراف رسمية على إطلاقها ضد اللاجئين السوريين في لبنان.
    وحذر الائتلاف في بيانه، من النتائج التي ستترتب على استمرار التصعيد والتحريض ضد اللاجئين السوريين والمشاركة في نشر وتعميم موجة الكراهية والعنصرية والشعبوية المقيتة التي يروج لها وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، وهو الخطاب الذي سيرتد على أصحابه.
    وتناول البيان، دور مليشيات حزب الله في تهجير السوريين من أرضيهم ومشاركته قوات الأسد في قتل المدنيين وتدمير المدن وتهجير أصحابها الحقيقين.
    وأضاف البيان، "لا يمكن لمثل هذا الخطاب التحريضي أن يمثل الشعب اللبناني، وعلى الأصوات العاقلة، وفي مقدمتها رئيس الحكومة اللبنانية، تحمل المسؤولية الإنسانية والرسمية، حسب ما تنص عليه مبادئ وقرارات الأمم المتحدة والجامعة العربية والمعاهدات التي التزم بها لبنان، وأن تعمل على وضع حد لمثل هذه التصريحات قبل أن تتسبب بمزيد من الضرر أو تتحول إلى شرارة لا يمكن لأحد أن يتنبأ بنتائجها".
    وكان "التيار الوطني الحر" الذي يقوده "جبران باسيل" صهر الرئيس اللبناني، دعا إلى إصدار سلّة من القوانين المتعلقة بالعمالة السورية، واتخاذ إجراءات عقابية على اللبنانيين الذي يستخدمون عمالاً سوريين من دون تسجيلهم، وعلى السوريين الذين يعملون في مجالات لا يسمح بها القانون اللبناني ترك عملهم.
    ونظم الحزب الذي دأب على التحريض ضد السوريين حملة تحت عنوان "سوريا آمنة للعودة ولبنان لم يعد يحتمل"
    يذكر أنه يعيش في لبنان حوالي 1،3 مليون لاجئ سوري هربوا من بطش قوات الأسد ومليشيات" حزب الله " يعيش معظمهم في مخيمات لجأوا إليها تفتقد لأدنى المتطلبات ومع ذلك يواجهون تهديدات بالطرد والهدم.

    الائتلاف الوطني لقوى المعارضةلبنانخطاب الكراهيةاللاجئون السوريون