النظام يكرر استهداف نقطة المراقبة التركية بحماة والمعارضة تكبده خسائر جديدة

بلدي اليوم

الأحد 16 حزيران 2019 | 11:22 مساءً بتوقيت دمشق

حلبادلبحماةحمصدرعا

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    تواصل قوات النظام استهداف نقاط المراقبة التركية التي ردت على القصف بنيران مدفعيتها، من جهة ثانية، استهدفت فصائل المعارضة تجمعات قوات النظام بالقذائف والصواريخ الموجهة، وكبدته خسائر في العديد والعتاد.
    ففي حلب، شنت الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام، اليوم الأحد، عددا من الغارات الجوية على عدة مناطق بريف حلب الجنوبي، تزامناً مع قصف مدفعي مكثّف للنظام على تلك القرى والبلدات.
    وقال "أحمد العيسى" وهو إعلامي قطاع الريف الجنوبي للدفاع المدني في محافظة حلب الحرة؛ "إن الطائرات الحربية شنت عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على منطقة إيكاردا ومحيط بلدة البوابية وريف المهندسين الأول بريف حلب الجنوبي".
    وأضاف العيسى، أن قوات النظام المتمركزة في سد شغيدلة قصفت بأكثر من (100) صاروخ راجمة وقذيفة مدفعية على حرش الكماري، مِمّا تسبب بأضرار بخيم النازحين.
    وفي إدلب، استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح جراء غارة جوية شنتها المقاتلات الحربية التابعة لنظام الأسد على قرية كرسعة بريف إدلب الجنوبي، وأصيب ثلاثة مدنيين جراء غارة مماثلة استهدفت بلدة حيش في الريف ذاته.
    أما في حماة، استشهدت سيدة جراء قصف الطائرات الحربية على قرية الزكاة بريف حماه الشمالي، ودمرت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين"، ظهر اليوم الأحد، سيارة عسكرية وأعطبت عربة مجنزرة لقوات النظام وميليشيات حميميم المحلية بقصف مدفعي على مواقع الأخيرة على جبهات ريف حماة.
    وقال مصدر عسكري من غرفة عمليات "الفتح المبين" لبلدي نيوز، "إن وحدات الرصد في الغرفة رصدت تجمعاً لآليات النظام وميليشيات حميميم المحلية في قرية الحميرات بريف حماة الشمالي، وأخبرت العمليات العسكرية التي أوعزت بدورها باستهداف التجمع بالقذائف المدفعية وقذائف الهاون".
    بينما أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الأحد، أن نقطة المراقبة التركية رقم 9 في مورك بريف حماة، تعرضت لاستهداف من قبل قوات النظام المتمركزة في تل بزام.
    وقالت الوزارة في بيان لها، أن القصف على نقطة المراقبة لم يتسبب بوقوع أي خسائر بشرية، أو أضرار مادية، مشيرة إلى أن قواتها ردت على مصادر النيران.
    واستهدفت قوات النظام نقاط المراقبة التركية، أكثر من مرة في حماة، الأمر الذي تسبب بوقوع جرحى بالقصف الأخير على النقطة رقم 10 في شير مغار، قبل ثلاثة أيام.
    وفي السياق، قُتل عدد من عناصر قوات النظام، وأصيب آخرون بجروح، صباح اليوم الأحد، جراء استهداف فصائل المعارضة بصاروخ موجه دشمة رشاش لقوات النظام على محور القصابية بريف إدلب الجنوبي.
    وقالت غرفة عمليات الفتح المبين؛ "استطاعت قواتنا تدمير دشمة رشاش ثقيل لقوات النظام على جبهة القصابية جنوب إدلب، بصاروخ موجه ما أسفر عن مقتل 7 عناصر لقوات النظام".
    ونقل مراسلنا عن مصادر مطلعة؛ أن فصائل المعارضة استهدفت بالمدفعية الثقيلة والصواريخ نقاط تمركز قوات النظام في مدينة صوران وقرية معان بريف حماة الشرقي.
    وفي حمص، نعت وسائل إعلام موالية للنظام ثلاثة ضباط، وجرح آخرين بهجومٍ لتنظيم "داعش" استهدف ثكنتين عسكريتين لقوات النظام بالقرب من محطة T3 في بادية ريف حمص الشرقي.
    بالانتقال إلى الجنوب وتحديداً مدينة الحراك بريف درعا الشرقي؛ فجر مجهولون في ساعات مبكرة من فجر يوم الأحد، مبنى الناحية في مدينة الحراك، دون أنباء وقوع إصابات، ما تسبب بحالة من الهلع لدى عناصر النظام ما أدى إلى طلب تعزيزات أمنية خرجت من مدينة ازرع ووصلت للحراك خشية اندلاع أي مواجهة، في حين قتل عنصر من الفرقة الرابعة بنيران مجهولين.

    حلبادلبحماةحمصدرعا