حرب تصريحات تشتعل.. واشنطن تتوعد وطهران ترد

الملف الإيراني

الثلاثاء 18 حزيران 2019 | 9:24 مساءً بتوقيت دمشق

ايرانأمريكاالسجال السياسي

  • حرب تصريحات تشتعل.. واشنطن تتوعد وطهران ترد

    بلدي نيوز 
    يتصاعد السجال السياسي والتصريحات بين واشنطن وطهران، في ظل الحديث عن حشود عسكرية أمريكية تصل تباعا إلى منطقة الشرق الأوسط، إيذاناً باقتراب مواجهة عسكرية جديدة في المنطقة، يقابلها خطابات تجييش إيرانية تتوعد الطائرات والسفن الأمريكية.
    وفي هذا الصدد، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، إن جنود القيادة الوسطى جاهزون لأي تهديد تمثله إيران، وأضاف، "نحن موجودون في المنطقة لردع أي اعتداء من طهران ولحماية مصالحنا".
    ويقول بومبيو في كلمة له من مقر القيادة الوسطى في فلوريدا؛ لدى واشنطن أدلة قوية على تورط إيران باعتداءات ناقلات النفط في الخليج، لافتا إلى أن أميركا تبادلت عددا من الرسائل مع إيران، مجدداً رغبة الولايات المتحدة في ردع العدوان وليس الحرب.
    وأردف، "لجميع الدول مصلحة في حماية الملاحة البحرية وإمدادات النفط، وليس من مصلحة إيران الاستمرار في سياستها الحالية، نريد إفهام إيران أننا عازمون على منعها من أنشطتها الخبيثة في المنطقة".
    وفي المقابل؛ قال قائد "الحرس الثوري" الإيراني، "حسين سلامي "؛ إن صواريخ إيران الباليستية يمكنها إصابة حاملات طائرات في البحر بدقة كبيرة، لافتاً في كلمة بثها التلفزيون: "هذه الصواريخ يمكنها إصابة حاملات في البحر بدقة كبيرة، هذه الصواريخ مصنوعة محليا ومن الصعب اعتراضها وإصابتها بصواريخ أخرى".
    ونقلت وكالة "فارس" للأنباء، أمس الاثنين، عن رئيس الأركان الإيراني الميجر جنرال محمد باقري قوله: "فيما يتعلق بالحوادث الجديدة في الخليج الفارسي إذا قررت جمهورية إيران الإسلامية تعطيل صادرات النفط عبر مضيق هرمز فجيشها قوي بما يكفي ليفعل ذلك بشكل كامل وعلى الملأ".
    المصدر: وكالات

    ايرانأمريكاالسجال السياسي