"قم" الإيرانية تُشيع قيادياً قُتل في سوريا

الملف الإيراني

الأربعاء 19 حزيران 2019 | 12:39 صباحاً بتوقيت دمشق

مدينة قمايرانميليشيا لواء فاطميونالحرس الثوري الإيرانيسوريا

  • بلدي نيوز - (حسن العبيد)
    شيعت مدينة قم الإيرانية قياديا عسكريا من ميليشيا لواء فاطميون، ذراع الحرس الثوري الإيراني الإرهابي، بعد أن لقى مصرعه جرّاء المعارك الدائرة في سوريا، في وقت سابق.
    ووفق موقع "دفاع برس" الإيراني؛ فإن القيادي يدعى "محمد حسين مؤمنى" باكستاني الجنسية، أنه التحق بالحرس الثوري الإرهابي للقتال في سوريا قرابة عام 2016.
    وبحسب الموقع؛ فإن "مؤمني" ذهب إلى سوريا منذ عامين وبقيت جثته مفقوده لحين اكتشاف موقعها عبر فحص الحمض النووي، دون ذكر مكان مقتله على وجه الخصوص.
    وكانت شيّعت مدينة طهران الإيرانية قياديين في "الحرس الثوري"، في شهر مارس/آذار الماضي، وهما "ميسم نزاري" و"حميد محمد رضائي"، كانا قد قتلا جرّاء المعارك الدائرة في بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي، خلال المعارك مع "جيش الفتح" التي ابتعلت عددا كبيرا من القيادات والعناصر من الحرس الثوري الإيراني والميلشيات التابعة له في شهر حزيران من عام 2016.

    مدينة قمايرانميليشيا لواء فاطميونالحرس الثوري الإيرانيسوريا