هيئة التفاوض ترفض لقاء روسيا وتعلن موت العملية السياسية

سياسي

الأربعاء 19 حزيران 2019 | 12:51 صباحاً بتوقيت دمشق

هيئة التفاوض السوريةنصر الحريريروسيا سورياالعملية السياسية

  • هيئة التفاوض ترفض لقاء روسيا وتعلن موت العملية السياسية

    بلدي نيوز
    رفضت "هيئة التفاوض السورية المعارضة" طلباً روسياً بعقد لقاء معها ورأته غير مُجدٍ في الوقت الراهن، وأعلنت الهيئة في الوقت نفسه "موت العملية السياسية" بسبب التصعيد الثلاثي من النظام وروسيا وإيران بكل أنواع الأسلحة؛ بما فيها المحرمة دولياً. 
    وأكد رئيس الهيئة العليا للتفاوض "نصر الحريري"، أمس الثلاثاء، أنه لا يمكن أن يحصل حل سياسي في سوريا بوجود إيران، لافتا إلى أن الهيئة رفضت عقد لقاء مع روسيا بسبب استمرار الهجمات العسكرية في الشمال السوري "إدلب وريف حماة".
    وجاء كلام "الحريري في مؤتمر صحفي عقد بالعاصمة السعودية الرياض، أمس الثلاثاء، وكشف فيه "الحريري" عن طلب روسي للقاء والاجتماع بالهيئة، لكن الهيئة اشترطت إيقاف القصف على إدلب أولاً، مشددا على أن روسيا ليست مؤمنة بالحل السياسي وعليها أن تكون صريحة مع الشعب السوري.
    وأضاف الحريري، أن الهيئة ترى أن اللقاء مع الروس في ظل ما يجري بالشمال السوري ليس مفيد للعملية السياسية، متسائلاً: "كيف يمكن الحديث عن لقاءات وعملية سياسية ولجنة دستورية، وروسيا تحرق الأخضر واليابس في سوريا؟".
    ونوه الحريري، بأن "الجيش الحر" أبدى مقاومة بطولية، واستبسالاً كبيراً، لقّن النظام دروساً قاسية خلال الأسابيع الـ6 الماضية عليه أن يفهمها، مؤكداً أن "الشعب لن يسمح لا للنظام ولا للروس، ولا للميليشيات الإيرانية، بأن يحققوا مرادهم في سوريا أو أن يستمروا في القتل الممنهج تجاه الشعب".
    وطالب الحريري بدور فعال من "الدول الشقيقة" في وقف الهجمة على إدلب والاستهداف المباشر للمواطنين، وإرسال رسالة مباشرة للروس ونظام الأسد بأن الحسم العسكري لن يكون متاحًا في سوريا، كما أعرب عن أمله في استمرار تركيا بجهودها والضغط بشكل أكبر من أجل إيقاف الحملة العسكرية.
    يذكر أن المناطق المحررة في الشمال المحرر "جنوب إدلب وريف حماة خاصة " تتعرض لتصعيد عسكري من قوات الأسد وروسيا منذ شهر شباط الماضي، أسفر عن استشهاد 769 مدنيا بينهم 221 طفلا، ونزوح 84904 عائلة (551877 نسمة) بحسب فريق" منسقو استجابة سوريا".
    المصدر: وكالات + بلدي نيوز

    هيئة التفاوض السوريةنصر الحريريروسيا سورياالعملية السياسية