الليرة تهوي وحاكم المركزي يشيد بسياساتهم المالية!

اقتصاد

الجمعة 21 حزيران 2019 | 8:20 مساءً بتوقيت دمشق

نظام الاسدالليرة السوريةالدولارمصرف سوريا المركزي

  • الليرة تهوي وحاكم المركزي يشيد بسياساتهم المالية!

    بلدي نيوز- (فراس عزالدين)
    عاد مسؤولو النظام للعزف على وتر المؤامرة والحرب، بعد صمتٍ أمام انهيار الليرة السورية والمطالبات الشعبية بالوقوف على السبب، وقال حاكم مصرف سوريا المركزي "حازم قرفول" لقناة الإخبارية السورية أنّ: "الارتفاع في سعر صرف الدولار الأمريكي يندرج ضمن الحرب الممنهجة، التي تشن على سوريا لإضعافها اقتصادياً من خلال إضعاف الليرة السورية والاقتصاد وزعزعة الثقة بالمصرف المركزي، ودفع المواطنين إلى الخوف والتخلي عن عملتهم الوطنية".
    وأضاف "قرفول"، "المصرف معني بالدرجة الأولى بلقمة عيش المواطن والاقتصاد الوطني، ومعني بالدرجة الأولى بتخفيض تكاليف الإنتاج، لكنه غير معني بلعبة الاستدراج التي تقوم بها بعض المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، ولا معني أيضاً بتحقيق مصالح ضيقة للبعض ممن تخيل لهم عقولهم أنه يمكن الضغط على المركزي لحمله على رفع سعر الصرف، والدفع به إلى مستويات عالية لتحقيق مصالحه الخاصة".
    وعن ارتفاع سعر الدولار أمام الليرة السورية؛ زعم أن هذا الارتفاع وهمي وليس له أي مبررات أو مستند على الأرض إطلاقاً، متهماً بعض التجار والمضاربين في ذلك.
    جدير بالذكر، أن الدولار تجاوز عتبة الـ 600 ل.س في دمشق قبل أيام، مما شكل هزةّ عنيفة في الشارع ودفعه للاستنكار والمطالبة بمعرفة السبب.
    وفي الصدد؛ ذهب "قرفول" للقول إنه لدى المركزي القدرة على ضبط الدولار من خلال السياسات التي انتهجها مصرف سوريا المركزي الذي استهدف بالدرجة الأولى، وخلق الحوافز بالاقتصاد الوطني واستئناف النشاط الاقتصادي عبر تأمين وصول العديد من الأفراد والشركات إلى مصادر التمويل.
    من جهتها قالت "رندة حديد" المعيدة في كلية الاقتصاد سابقاً: "ضربٌ من المستحيل استعادة الليرة السورية عافيتها في الوقت الراهن، فالنظام منشغل بملاحقة المطلوبين أمنياً ومعارك استعادة إدلب وريف حماة".
    ولم يخرج خطاب "قرفول" عن العادة في الحديث عن استهداف الليرة السورية، وأنّ المطلوب من الشارع هو "الكثير من الوعي" في ظل الحرب التي أثرت على القدرة الشرائية للمواطنين، وجعلت دخلهم الشهري يتآكل.
    واعتبر أنّ هناك جهات متضررة تحاول تشويه الحقائق وتضليل الرأي العام، تقف خلف ما يجري، متهماً التجار المتضررين من إجراءات مكافحة الفساد، لكنه عاد ليقول إنهم "قلة قليلة تعتبر أن مصالحها ستتضرر في حال قيام المركزي بإقرار استعادة قطع التصدير".

    نظام الاسدالليرة السوريةالدولارمصرف سوريا المركزي