النظام يعلن استهداف الخطوط البحرية لمرابط النفط في بانياس!

اقتصاد

الأحد 23 حزيران 2019 | 11:14 مساءً بتوقيت دمشق

نظام الأسدأزمة المحروقات والطاقةأمريكاايرانالموارد النفطيةبانياس

  • النظام يعلن استهداف الخطوط البحرية لمرابط النفط في بانياس!

    بلدي نيوز
    يحاول النظام السوري الخروج من الأزمة النفطية، لاسيما مع تشديد العقوبات على إيران التي تمده بالوقود، إضافة لعدم سماح الأمريكان بوصول النفط من مناطق سيطرة "قسد"، لتبدأ حكومته برمي التهم على العقوبات والحصار الدولي وأخيراً التفجيرات الإرهابية.
    وفي الصدد؛ أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام، أن الخطوط البحرية لمرابط النفط في بانياس تعرضت لعمل قالت إنه "تخريبي إرهابي"، ما تسبب بتسرب نفطي في منطقة المصب البحري وتعطل عدة مرابط، وجدت فيها فرصة لتبرير عجزها عن تأمين الوقود.
    ووصف وزير النفط ما أسماه "الاعتداء" الذي استهدف خطوطا للمرابط النفطية في بانياس بالطابع الإرهابي، وقال علي غانم في اتصال مع قناة "السورية"؛ إن القطاع النفطي يشهد فصلا جديداً باستهدافه من خلال ضرب إحدى منظومات ذلك القطاع، وهو مصب بانياس.
    وأضاف، "الاستهداف طال مناطق الربط للسفن الناقلة للنفط الخام، كما طال 3 مرابط والأضرار كانت كبيرة في 6 خطوط ربط لسفن نقل النفط الخام"، كما ذكر غانم أن الورش الفنية في وزارة النفط "تصدت لعمليات الإصلاح ومن اللحظة الأولى لهذا العمل، وخلال ساعات سيعود العمل في مصب بانياس، واستقبال السفن لعمليات تفريغ النفط الخام".
    وكانت وزارة النفط أعلنت على صفحتها في "فيسبوك "عن "وجود تسرب نفطي بمنطقة المصب البحري في بانياس، فقامت ورشة الغطاسين التابعة للشركة السورية لنقل النفط بالكشف تحت الماء على الخطوط البحرية للمرابط في منطقة التلوث، ليتبين وجود اعتداء على خمسة خطوط عائدة للمرابط الثاني والثالث والرابع أدت لخروجها عن الخدمة".
    وكانت أعلنت وزارة النفط السورية اليوم، عن وصول ناقلتي نفط من إيران تحملان مواد تكفي السوق المحلية لمدة شهر، لافتة إلى أنه في حال عودة الخط الائتماني الإيراني سيكون هناك انفراج كبير، مشيرة إلى أن عودة هذا الخط ربما لا تكون قريبة، وهو خط اقتصادي تقوم من خلاله إيران بتزويد حليفتها سوريا بالنفط الخام.

    نظام الأسدأزمة المحروقات والطاقةأمريكاايرانالموارد النفطيةبانياس