مسؤولة أممية تشيد بدور تركيا في استضافة ملايين اللاجئين

تقارير

الاثنين 24 حزيران 2019 | 6:29 مساءً بتوقيت دمشق

تركيالاجئون سوريونسورياالأمم المتحدة

  • مسؤولة أممية تشيد بدور تركيا في استضافة ملايين اللاجئين

    بلدي نيوز
    تتواصل الإشادات الدولية بما تقدمه تركيا في استضافتها لملايين اللاجئين من دول عدة أبرزها سوريا، فقد قالت المتحدثة باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، في تركيا سيلين أونال؛ إن تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين حول العالم للعام الخامس على التوالي.
    وأضافت المسؤولة الأممية، "تركيا تحظى بتقدير كبير ليس من طرفنا (مفوضية اللاجئين)، بل على صعيد العالمي أيضا"، وأكدت أنّ تقرير "الاتجاهات العالمية" يبين أنّ 70.8 مليون شخص مع نهاية عام 2018 اضطروا لمغادرة مناطق سكناهم بسبب الظلم أو الحروب أو الضغوط أو انتهاكات حقوق الإنسان".
    وأوضحت أن "تركيا تستضيف أكبر عدد للاجئين للعام الخامس على التوالي، مؤكدة أنّ اللاجئين بحاجة لفرص متساوية كباقي أفراد المجتمع، وتركيا تقدم لهم هذه الفرص".
    وكانت أصدرت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، تقريرها المتعلق بحركة اللاجئين في العالم، الأربعاء الماضي، بعنوان "الاتجاهات العالمية"، الذي أشار إلى أن "عدد النازحين وصل إلى 70.8 مليون شخص، وهو أعلى رقم تشهده المفوضية منذ تأسييها قبل 70 عاما"، كما أكد أن هذا العدد تضاعف خلال العقدين الماضيين.
    ولفت التقرير إلى أنه من ضمن العدد البالغ 70.8 مليون شخص، هناك 3 مجموعات رئيسية: الأولى هم اللاجئون، أي الأشخاص الذين أجبروا على الفرار من بلدانهم بسبب الصراعات أو الحروب أو الاضطهاد، وبلغ عددهم في 2018 ما مجموعه 25.9 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، بزيادة وصلت إلى 500 ألف شخص عن عام 2017.
    ويشمل هذا العدد 5.5 مليون لاجئ فلسطيني ممن ينضوون تحت ولاية الأونروا، وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، وتضم المجموعة الثانية طالبي اللجوء، وهم أشخاص يعيشون خارج بلدانهم الأصلية، ويتلقون الحماية الدولية، لكنهم ينتظرون نتائج طلباتهم من أجل الحصول على صفة اللجوء.
    وفي نهاية عام 2018، تم تسجيل 3.5 مليون طالب لجوء على مستوى العالم، أما المجموعة الثالثة وهي الأكبر، والتي يبلغ عددها 41.3 مليون شخص، فتشتمل على الأشخاص النازحين في مناطق أخرى داخل بلدانهم، وهي فئة يشار إليها عادة باسم "النازحون داخليا".
    المصدر: الأناضول

    تركيالاجئون سوريونسورياالأمم المتحدة