تركيا تعزز نقاط المراقبة شمالا وتهديد بعصيان شامل بدرعا جنوبا

بلدي اليوم

الاثنين 24 حزيران 2019 | 10:44 مساءً بتوقيت دمشق

تركيادرعاالشمال السوري

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    عززت القوات التركية نقاط المراقبة المناشرة في الشمال السوري بعدد من الآليات والجنود في ظل المعارك والقصف على الشمال السوري، في حين هدد أحد أعضاء لجان التفاوض بعصيان مدني شامل ردا على تجنيد الشبان والزج بهم في معارك النظام شمالا.
    ففي حلب، استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح جراء قصف قوات النظام بالمدفعية بلدة زمار بريف حلب الجنوبي، مساء اليوم الاثنين.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز في ريف حلب، أن قوات النظام المتمركزة في قرية تل علوش قصفت بالمدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات بلدتي زمار وجزرايا بريف حلب الجنوبي، مما أدى إلى ارتقاء " فرج حسون العليوي" البالغ من العمر 47 عاماً.
    إلى ذلك؛ اغتال مجهولون القيادي "يوسف عبد العزيز سلطان" في لواء "السلطان سليمان شاه" في قرية "ميركان" بريف عفرين".
    وفي حماة، دمرت فصائل المعارضة دبابة ورشاش شيلكا وأربعة متاريس عسكرية في جبهات الحماميات والحويز بعد استهدافها بصواريخ مضادة للدروع، وتعرضت مدن وقرى كفرزيتا والجيسات والصخر والزكاة والأربعين والصياد لقصف جوي ومدفعي وصاروخي من معسكرات النظام والطائرات الحربية الروسية.
    وكانت نقاط المراقبة التركية استقدمت تعزيزات عسكرية تحوي معدات هندسية وأسلحة حربية ثقيلة إلى نقطة المراقبة التركية في قرية شير مغار.
    وفي إدلب قصفت طائرات النظام الحربية بالصواريخ الفراغية محيط مدينة كفرنبل و قرى حزرين والشيخ مصطفى وكفرسجنة ومعرة حرمة ومعرزيتا بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بأضرار مادية دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.
    وفي درعا جنوبا، هدد القيادي السابق في فصائل المعارضة وعضو لجنة المفاوضات عن مدينة درعا "أدهم أكراد"، بالعصيان المدني بشكل كامل في مدينة درعا في حال استمرار نظام الأسد استغلال الشبان وقتلهم في معاركه شمالي سوريا.
    وقال أدهم أكراد الملقب "أبو قصي صواريخ" على حسابه في فيسبوك، بأن الشباب في محافظة درعا ينقسمون إلى فئات، نتيجة الأحداث التي تجري في الجنوب السوري، (منشق ومطلوب للخدمة الاحتياطية أو الإلزامية).
    وبحسب "الأكراد" فإن تلك الفئات متأثرة بشكل كبير بما يجري في الشمال السوري من معارك، يحاول فيها نظام الأسد السيطرة على مناطق الثورة، من حيث التخوف من المشاركة في تلك المعاركة إلى جانب قوات النظام في معارك لا علاقة لهم بها.

    تركيادرعاالشمال السوري