إعادة هيكلة الداخلية.. قرار سيادي أم روسي؟

تقارير

الأربعاء 26 حزيران 2019 | 3:0 مساءً بتوقيت دمشق

حكومة الأسدوزارة الداخليةروسيا سوريا

  • إعادة هيكلة الداخلية.. قرار سيادي أم روسي؟

    بلدي نيوز - (خاص)
    أصدر وزير الداخلية، في حكومة نظام الأسد، اللواء محمد خالد رحمون، اليوم الأربعاء، جدول تنقلات بعض الضباط "الأمراء" في الوزارة.
    وعلى غير العادة التي جرت؛ فإن تنقلات الضباط تصدر مع الترفيعات مطلع الشهر السابع من كل عام، بالإضافة إلى رأس السنة، وفقاً لمواقع إعلاميةٍ موالية استغربت الخبر.
    بالمقابل؛ ووفقاً لموقع "هاشتاغ سوريا" الموالي؛ فإنّ الوزارة تتحضر لجدول التنقلات في الوقت المحدد أو بعد الترفيعات بأيام، بعد أن تكون فرغت من إعادة هيكليتها وفق برنامج التطوير الإداري بالتنسيق مع وزارة التنمية الإدارية والمشروع قيد الصدور في الأيام القليلة القادمة.
    والملفت أنّ الحديث عن إعادة هيكلة "وزارة الداخلية" التابعة للنظام؛ يأتي بعد التغييرات التي طالت قيادات رفيعة المستوى في الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة، وسبق أنّ تحدثت بلدي نيوز في تقرير سابقٍ لها إلى وجود بصمة روسية في معظم تلك التنقلات.
    يشار أنّ التنقلات الحالية شملت "اللواء فاروق عمران" ليتم نقله من مدير إدارة عمليات إلى مدير إدارة التوجيه المعنوي، و"اللواء غالب أبو العنز" من مدير إدارة التأهيل والتدريب إلى مدير إدارة الدراسات، و"اللواء أمين دركوش" من مدير إدارة الشؤون الإدارية إلى مدير التأهيل والتدريب، و"اللواء عزت السيد" من مدير إدارة الذاتية إلى مدير إدارة الشؤون الإدارية.
    كما تم تعيين "العميد محمد حكمت ابراهيم" قائداً لشرطة الحسكة بعد أن كان يخدم في المقر العام بالوزارة، وعين "العميد نعيم التقي" قائداً لشرطة القنيطرة بعد أن كان في إدارة التفتيش، وتم نقل "العميد بسام قريطم" من قيادة شرطة الحسكة إلى معاون قائد شرطة حمص، وعين "العميد مأمون العموري" مديراً لإدارة المرور بعد أن كان معاون قائد شرطة دمشق.
    يذكر أن مصطلح ضباط "أمراء" تطلق حسب الأعراف العسكرية على الضباط الذين تكون رتبهم عميد وما فوق.

    حكومة الأسدوزارة الداخليةروسيا سوريا