فصائل المعارضة تتصدى للنظام وتكبده خسائر فادحة بريف حماة

بلدي اليوم

الجمعة 28 حزيران 2019 | 11:42 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    تمكنت فصائل المعارضة من إفشال سلسلة محاولات للنظام، حاول خلالها التقدم باتجاه مواقع الفصائل غربي حماة، وكبدته خسائر فادحة بالعتاد والأرواح، وأعلنت إنها أصابت طائرة حربية نوع L39 بصاروخ مضاد أجبرها على الهبوط اضطراريا بمطار حماة العسكري.
    ففي حلب شمالاً، تظاهر عشرات المدنيين والناشطين في مدينة "جرابلس" بريف حلب الشرقي، وطالبوا بطرد "الوحدات الكردية" الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" فرع العمال الكردستاني في سوريا؛ من منطقة شرقي الفرات.
    وعلى صعيد آخر، قضى طفل وأصيب أربعة بجروح، جراء اشتباكٍ مسلح دار بين عائلتين في بلدة تقاد بريف حلب الغربي، في حين خرجت مظاهرة لقاطني مخيم "ضيوف الشرقية" في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، وطالبوا بتحسين الوضع المعيشي في المخيم.
    أما في إدلب، فقد قتل قيادي من جيش الأحرار وأصيب أحد أبنائه اليوم الجمعة، إثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة في بلدة تفتناز بريف إدلب الشمالي، كما أصيب ستة عناصر من جيش إدلب الحر بينهم قائد عسكري إثر استهداف سيارة تقلهم وسط مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.
    وفي سياق آخر، أصيب مدنيان بجروح طفيفة إثر قصف الطائرات الحربية بالصواريخ المتفجرة على مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، في حين شنت الطائرات الحربية غارات مكثفة على مدن وبلدات خان شيخون، ومعرة النعمان، والسيخ مصطفى، والهبيط، وحيش، وحاس، وترملا، وعابدين، وحزارين، وكفرومة، وكفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، دون وقوع أضرار بشرية.
    وفي حماة، قتلت فصائل المعارضة أكثر من 40 عنصرا من قوات النظام على جبهات "تل ملح والجبين" غربي حماة، مساء اليوم الجمعة، بعد محاولات تقدم فاشلة من جديد.
    ونقل مكتب "حماة الإعلامي" عن مصدر عسكري في فصائل المعارضة قوله؛ إن الفصائل المشاركة في معركة "الفتح المبين" قتلت 35 عنصرا من ميليشيات النظام، ودمرت عربة bmb أثناء تصديها لمحاولتي تقدم على محاور "تل ملح والجبين" غربي حماة.
    وقال مراسل بلدي نيوز؛ إن عناصر "تحرير الشام" قتلوا خمسة عناصر من قوات النظام بعملية نوعية في "وادي عثمان" بريف حماة الغربي.
    وكانت فصائل المعارضة دمرت عدة آليات، وقتلت وجرحت أكثر من 80 عنصرا من قوات النظام والميليشيات الموالية، خلال 7 محاولات تقدم على محاور "تل ملح والجبين" بريف حماة منذ صباح اليوم.
    وفي درعا جنوباً، اعتقلت قوات النظام أربعة عناصر من الفيلق الخامس المدعوم من روسيا في مدينة بصرى الشام بريف درعا، اليوم الجمعة، أعقبها حالة من الاستنفار من فصائل المصالحات المنضوية في الفيلق، فضلا عن انتشار كثيف من قبل الشرطة العسكرية الروسية في محاولة لتهدئة الأمور.
    إلى ذلك، دعا القيادي السابق في فصائل المعارضة أدهم الأكراد، شبان محافظة درعا إلى رفض الالتحاق بصفوف قوات النظام، ورفض استخدام أبناء المحافظة كوقود في المعارك التي يشنها النظام ضد مناطق سيطرة المعارضة في الشمال السوري.
    وقال الأكراد في تسجيل صوتي تداوله ناشطون على تطبيق واتساب؛ إن حالة العصيان المدني التي تشهدها مناطق من جنوب سوريا، لم تأتِ من الفراغ، وإنما كانت رد على طريقة تعامل نظام الأسد مع التطورات في الجنوب، وخاصة فيما يتعلق بحالات الاعتقال للضباط المنشقين الذين عادوا إلى صفوف قوات النظام بناء على اتفاق المصالحات.
    وفي الحسكة؛ أفادت مصادر إخبارية محلية، إن مجهولين استهدفوا عناصر من "الوحدات الكردية" في مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، اليوم الجمعة، أسفر الهجوم عن مقتل عنصرين.
    وفي الرقة؛ اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" عشرات الشبان في أرياف محافظة الرقة، بهدف سوقهم إلى معسكرات التجنيد الإجباري.
    وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة؛ إن الشرطة العسكرية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، نشرت عشرات الحواجز في أرياف الرقة منذ الصباح الباكر، ونفذت بعدها حملة تفتيش وتدقيق على السيارات والبطاقات الشخصية، واعتقلت أكثر من ٢٥ شابا جميعهم من أرياف الرقة.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا