شيخ عشيرة "الخاتونية" في سوريا والعراق يتهم "الوحدات الكردية" بسلب وتخريب ممتلكات المدنيين

تقارير

الثلاثاء 5 نيسان 2016 | 10:59 مساءً بتوقيت دمشق

سورياالعراقحزب الاتحاد الديمقراطيالحسكة

  • شيخ عشيرة

    بلدي نيوز - الحسكة (عمر الحسن)
    قال شيخ عشيرة "الخاتونية" في سوريا والعراق محمد عبود السلطان، إن الميلشيات العسكرية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، قتلت مدنيا، وجرحت مدنيين، واعتقلت عددا من أهالي بلدة الهول بريف الحسكة.
    وأكد السلطان أن ميلشيا الوحدات الكردية قتلت طفلا أثناء مظاهرة لأهالي بلدة الهول طالبوا فيها بالعودة إلى بلدتهم، إضافة لتهديد قيادي كردي في البلدة للمتظاهرين بـ"سحقهم بالرصاص".
    ونوه إلى أن ميلشيا وحدات حماية الشعب –التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي- نهبت وخربت وسلبت ممتلكات المدنيين في بلدة الهول وقرية والبحرة الخاتونية، تحت حماية طيران التحالف الدولي وطيران النظام، موضحاً أن جميع أهالي المنطقة يعيشون الآن في العراء.
    وأشار إلى أنه "بتاريخ 14 آذار/مارس حرق مقاتلو "وحدات الحماية" أكثر من 10 منازل، وبيع أراضي زراعية مساحتها 4500 دونم، رغم أن ملكيتها تعود لمواطني البلدة".
    وناشد شيخ عشيرة الخواتنة في سوريا والعراق، منظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي بالوقوف إلى جانب المدنيين، ووضع حد لانتهاكات ميلشيات حزب الاتحاد الديمقراطي ضد أهالي منطقة الهول.
    وكانت منظمة "ي ب ك" سيطرت على الهول منتصف تشرين الثاني/نوفمبر 2015، بعد معارك مع تنظيم "الدولة"، ما اضطر الأهالي لمغادرة البلدة والقرى المحيطة بها، والانتقال إلى مناطق صحراوية قريبة، خوفاً من أعمال انتقامية ضدهم، أسوة لبلدات عربية سيطرت عليها في ريفي محافظتي الرقة والحسكة العام الماضي.
    وكان أهالي بلدة الهول المقيمين خارجها في قرى الحسكة خرجوا في مظاهرة سلمية، السبت الفائت، حاولوا فيها الدخول إلى بلدتهم، لكن ميلشيات "قوات سوريا الديمقراطية" التي تشكل الوحدات الكردية عمادها الأساسي- أطلقت عليهم الرصاص الحي ما أدى لاستشهاد طفل وجرح مدنيين اثنين.
    يشار إلى أنها المرة الثالثة التي يتظاهر فيها أهالي بلدة الهول ضد "قوات سورية الديمقراطية" لمطالبتها بالسماح لهم بالعودة إلى بلدتهم.

    سورياالعراقحزب الاتحاد الديمقراطيالحسكة