إقالات تطيح بكبار قادة "الحرس الثوري" الإيراني

الملف الإيراني

الثلاثاء 2 تموز 2019 | 5:49 مساءً بتوقيت دمشق

ايرانالحرس الثوري الإيرانيالتوتر الأمريكي الإيرانيعلي خامنئيامريكاالاتفاق النووي

  • إقالات تطيح بكبار قادة

    بلدي نيوز
    كشفت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، اليوم الثلاثاء، عن إقالات جديدة أطاحت بكبار قادة "الحرس الثوري" الإيراني، في الوقت الذي يتصاعد فيه التوتر بين إيران وأميركا على خلفية تزايد تهديدات "الحرس الثوري" وأعماله العدائية في المنطقة وتهديد طهران بالخروج من الاتفاق النووي.
    وذكرت "إرنا" أن المرشد الإيراني "علي خامنئي"، أقال قائد ميليشيات الباسيج التابعة للحرس الثوري، "غلام حسين غيب برور"، ونائب قائد أركان القوات المسلحة "عطاء الله صالحي"، في الوقت الذي يتصاعد فيه الضغط الدولي على إيران لاسيما من طرف واشنطن.
    ولفتت الوكالة إلى أن خامنئي أصدر أمراً بتعيين العميد "محمد رضا آشتياني" بمنصب نائب رئيس الأركان، و"غلام رضا سليماني" بمنصب قائد الباسيج، مؤكدة أن خامنئي أشار إلى كفاءات ومؤهلات "آشتياني" داعياً إياه إلى بذل الجهود المطلوبة للارتقاء بالمستوى الدفاعي والأمني للقوات المسلحة بالاستفادة من الخبرات النخبوية والعلمية".
    كما دعا "خامنئي" القائد الجديد للباسيج إلى العمل على تطوير ثقافة التعبئة والمقاومة وتهيئة الأرضية اللازمة للإبداع لدى عناصر الباسيج، خاصة الفتيان والشبان من أجل تعميق وصيانة القيم الثورية وتواجدهم المنظم لتلبية حاجات الميدان، بحسب "إرنا".
    وأضافت الوكالة، أن خامنئي حثَّ أيضاً على ما وصفه بـ "توسيع المجاميع الجهادية وتعزيز وجود قوات الباسيج بين شرائح المجتمع بالتعاون مع قوات الحرس الثوري وباقي مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية"، وفق وصفه.
    وكان "خامنئي" قد أجرى تغييرات أخرى في صفوف قادة الجيش و"الحرس الثوري"، حيث عزل في 19 أغسطس 2018 قائد القوات الجوية في الجيش الإيراني الجنرال "حسن شاه صفي"، وعين مكانه الجنرال "عزيز ناصر زاده"، وهو طيار سابق محارب قديم في الحرب الإيرانية - العراقية في الثمانينيات، كقائد جديد للقوات الجوية.
    المصدر: العربية نت

    ايرانالحرس الثوري الإيرانيالتوتر الأمريكي الإيرانيعلي خامنئيامريكاالاتفاق النووي