روسيا تُسقِط مرسوم عفو نظام الأسد رقم 18

الملف الروسي

الجمعة 5 تموز 2019 | 1:15 مساءً بتوقيت دمشق

روسيا مرسوم سوريا العراق مرسوم العفوالمحاكم الروسية الأسد

  • روسيا تُسقِط مرسوم عفو نظام الأسد رقم 18

    بلدي نيوز
    كشفت صحيفة "كوميرسانت" الروسية، اليوم الجمعة، أن المحاكم الروسية، أسقطت مرسوم قرار العفو رقم 18 الذي أصدره رئيس النظام السوري بشار الأسد، عن المتهمين بـ"الانخراط بالإرهاب ولم يرتكبوا أعمال قتل".
    ويقضي المرسوم (رقم 18 لعام 2018) بـ"منح عفو عام عن كامل العقوبات في الجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم رقم 30 لعام 2007 وتعديلاته" والمرتكبة قبل تاريخ 9 - 10 - 2018، ويُمهل المتوارين داخلياً 4 أشهر لـ تسليم أنفسهم، وخارجياً ستة أشهر".
    وأوضحت الصحيفة أن "سعيد آلخازوف"، وهو مقاتل شيشاني سابق في سوريا، ويقضي عقوبة بالسجن خمسة أعوام ونصف في روسيا، تقدم بعريضة للمحكمة للإفراج عنه، باعتباره حاصلاً على عفو من الأسد تحت مرسوم 18 "العفو العام".
    وأشارت إلى أن القاضية، رفضت الأخذ قرار العفو، وقالت: "أنت مواطن روسي، وتمت إدانتك بموجب قوانين روسيا، وقوانين الدول الأخرى لا تنطبق عليك".
    وكان مئات من الروس توجهوا إلى سوريا والعراق في السنوات الأخيرة للانضمام إلى صفوف جماعات متطرفة، بحسب تقديرات أجهزة الأمن الروسية، وقد اصطحب بعضهم عائلاتهم.
    ووفقا للصحيفة، حاول مسلحون آخرون مدانون، يقضون عقوبات في روسيا، الاستفادة من عفو رئيس النظام السوري، لكن المحاكم ردّت جميع طلباتهم، وأفهمتهم في أحكامها أن عفو الأسد لا يؤخذ به في روسيا.
    وصدرت في الأشهر الأخيرة في العراق أحكام بالإعدام بحق أكثر من 300 شخص، بينهم نحو مئة أجنبي، كما حكم على آخرين بالمؤبد بتهمة الانتماء إلى "داعش".
    الجدير بالذكر، أن "نظام الأسد" خدع أيضاً جميع الشبّان الذين استمالهم لـ إجراء "مصالحات" وتسوية أوضاعهم في مناطق سوريّة عدّة، وخاصة المتخلفين عن الخدمة العسكرية، واعتقل العديد منهم فور مراجعتهم "شعب التجنيد" كما اعتقل آخرين بحملات مداهمات بينهم مهجّرون عائدون إلى مناطق سيطرته.
    المصدر: عربي 21

    روسيا مرسوم سوريا العراق مرسوم العفوالمحاكم الروسية الأسد