اليونسيف: الأطفال يتعرضون لأعمال فظيعة شمالي سوريا

تقارير

الأحد 7 تموز 2019 | 8:49 مساءً بتوقيت دمشق

منظمة اليونيسفاطفال سورياشمالي سورياقرية محمبل ادلبضحايا قصف النظامبراميل متفجرة

  • اليونسيف: الأطفال يتعرضون لأعمال فظيعة شمالي سوريا

    بلدي نيوز
    قالت المديرة التنفيذية لمنظمة اليونيسيف، هنريتا فور؛ إن الأعمال الفظيعة شمال غربي سوريا أدت إلى وقوع المزيد من الإصابات بين الأطفال، معبرة عن صدمتها من القصف ضد المدنيين.
    وأكدت المنظمة مقتل سبعة أطفال على الأقل في هجمة وقعت أمس على قرية محمبل بريف إدلب شمال غربي سوريا، وفق تقارير أفادت بأن معظم القتلى كانوا من النازحين الذين سبق وأن أجبروا على النزوح بسبب ما وصفتها بـ "موجات العنف" السابقة.
    ووصفت المديرة التنفيذية الهجوم بالمروع، مؤكدة أن التجاهل الواضح لسلامة ورفاهية الأطفال "بات جلياً في هذا الهجوم"، وحثت جميع أطراف النزاع، ومن يتمتعون بنفوذ عليها، على ضمان حماية الأطفال من العنف المستمر، في شمال غربي سوريا وكافة أنحاء البلاد.
    وكانت طائرات النظام المروحية ارتكب مجزرة مروعة في بلدة محبل بريف إدلب، أول أمس الجمعة، وراح ضحيتها 14 شخصاً جلهم من الأطفال والنساء، جراء قصف بالبراميل المتفجرة في وقت استشهدت سيدة في مدينة خان شيخون بقصف جوي مماثل.
    يذكر أن أربعة مدنيين استشهدوا، بينهم طفلان، وأصيب آخرون بجروح متفاوتة، صباح اليوم الأحد، بقصف مكثف لطائرات النظام الحربية على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي.
    وتشهد مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي حركة نزوح مستمرة إلى مناطق الشمال السوري، جراء حملة القصف البرية والجوية الممنهجة التي تشنها قوات النظام وروسيا على المنطقة.

    منظمة اليونيسفاطفال سورياشمالي سورياقرية محمبل ادلبضحايا قصف النظامبراميل متفجرة