موالو النظام يواصلون التفاعل مع حملة "بدنا نتسرح"

بلدي اليوم

الاثنين 8 تموز 2019 | 2:0 مساءً بتوقيت دمشق

نظام الاسدمواقع التواصل الاجتماعيبدنا نتسرح

  • موالو النظام يواصلون التفاعل مع حملة

    بلدي نيوز - (فراس عزالدين)
    أطلق موالون للنظام حملة تحت عنوان؛ "بدنا نتسرح" عبر مواقع التواصل اﻻجتماعي (فيس بوك)، مطلع تموز/يوليو الجاري، وطالبت الحملة بتسريح دورات محتفظ بها منذ ثمانية أعوام في الخدمة العسكرية.
    ويشير "هاشتاغ الحملة" المستمرة حتى اليوم عبر منصتي "تويتر وفيسبوك" وصفحة الحملة، أنّ الدورات التي يطالب الموالون بتسريحها هي؛ دورات "102 و103" بينهم احتياط واحتفاظ منذ عامي 2012 و2013.
    ولفتت بلدي نيوز في تقريرٍ حمل عنوان؛ "اﻷسد يعفي مقاتليه من رسوم البناء والرد: سرحونا والله تعبنا"، يشير فيها إلى غضب الشارع الموالي، وتحديداً المجندين في صفوف قواته.
    وكتبت صفحة "احتياط مدني" الموالية على "فيس بوك"؛ "إلى الناعقين في هذا العالم الافتراضي أو الحقيقي، لن نوقف مطالبنا ولن نخفض صوتنا.. ولا يوجد أي تعارض بين رغبتنا بالحصول على حقوقنا ومنها حق التسريح والعودة لحياتنا الطبيعية وبين بطولاتنا وفضلنا والتزامنا بمؤسسة الجيش طيلة هذه الفترة، ولا يوجد تحت سقف السماء من يحق له المزاودة علينا".
    يشار إلى أنّ حملة "بدنا نتسرح" بدأت في عام 2017، بسبب احتفاظ النظام بعشرات آلاف العناصر في صفوفه لسنوات، ومن ثم عادت لتنطلق العام الفائت لذات الأسباب، وعادت للظهور مجددا بعد معارك ريفي حماة وإدلب الأخيرة.
    وتشير هذه التحركات إلى حالة التململ داخل صفوف القوات والميليشيات الموالية للنظام، ﻻسيما بعد استنزاف الشبان في معارك بات واضحاً أنها لخدمة "كرسي بشار" وحليفته روسيا.

    نظام الاسدمواقع التواصل الاجتماعيبدنا نتسرح