النظام يقصف مخيما بإدلب ويتكبد خسائر كبيرة بريف اللاذقية

فيديو

الأربعاء 10 تموز 2019 | 0:6 صباحاً بتوقيت دمشق

مخيمات النازحينضحايا مدنيينقصف جويريف ادلبريف اللاذقيةخسائر قوات النظامقوات النظام قسددير الزوردرعا

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    نفذت غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" سلسلة هجمات على مواقع النظام في جبال التركمان بريف اللاذقية الشمالي وكبدته خسائر كبيرة، في حين استشهد وأصيب عدد من المدنيين بقصف لطائرة حربية تابعة للنظام استهدف خيما لنازحين يعملون في تربية الأغنام قرب بلدة الدير الشرقي بريف إدلب الجنوبي الشرقي.
    ففي حلب شمالاً، قُتل عدد من عناصر قوات النظام وجُرح آخرون، اليوم الثلاثاء، جراء استهداف حاجزهم بالقرب من بلدة "دير حافر" بريف حلب الشرقي من قبل مجهولين، بحسب ما أفاد موقع "جرف نيوز" المحلي.
    وذكر الموقع أنَّ أربعة عناصر قتلوا في صفوف قوات النظام، جراء استهداف حاجزهم من قبل مجهولين قرب بلدة "دير حافر"، ولفت إلى أن العناصر المهاجمين انسحبوا بعد الاشتباك مع عناصر الحاجز باتجاه البادية.
    وفي إدلب، استشهد ثلاثة مدنيين، وأصيب آخرون بجروح، جراء قصف جوي لطائرة حربية تابعة لنظام الاسد تجمعا يضم خيما لنازحين يعملون في تربية الأغنام قرب بلدة الدير الشرقي بريف إدلب الجنوبي الشرقي، كما تسبب القصف ذاته بنفوق عشرات رؤوس الأغنام.
    وفي إدلب؛ شنت الطائرات الحربية التابعة للنظام عدة غارات جوية متتالية بصواريخ شديدة الانفجار على بلدة "كفربطيخ" بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى إصابة أربعة مدنيين بجروح متفاوتة عملت فرق الدفاع المدني على إسعافهم وتفقد أماكن القصف.
    كما شنت الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام، غارات جوية مكثفة استهدفت مدن وبلدات خان شيخون، والتمانعة، وسكيك، وترعي، وتلعاس، وجبالا، وكفرسجنة، والركايا، ومحيط بلدة تفتناز بالصواريخ الفراغية وصواريخ C5، مما خلف دمارا واسعا في الممتلكات الخاصة والعامة، كما قصفت قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين وجبل الأكراد بريف اللاذقية بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ، بلدتي بداما والناجية قرب مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، وفق مراسلنا.
    وفي اللاذقية غرباً، أعلنت غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" اليوم الثلاثاء، عن بدء عمل عسكري على مواقع النظام في جبال التركمان بريف اللاذقية الشمالي.
    وقتل عشرات العناصر من قوات النظام بهجوم مباغت لغرفة عمليات "وحرض المؤمنين"، استهدف خطوط دفاع النظام وميليشياته في جبل التركمان بريف اللاذقية.
    وقال مصدر خاص لبلدي نيوز؛ إن الهجوم الذي نفذه عناصر "وحرض المؤمنين" على مواقع قوات النظام في جبل التركمان، أسفر عن سقوط أكثر من 50 قتيلا وعشرات الجرحى لقوات النظام والميليشيات التابعة لها.
    وقالت غرفة عمليات "وحرض المؤمنين"؛ إنها نفذت سلسلة عمليات "انغماسية" على أكثر من عشرين نقطة لقوات النظام على عدة محاور في جبل التركمان شمالي اللاذقية، أهمها "تلة العطيرة والصراف" بالإضافة لـ "تلة زاهية".
    وأضافت، أن المقاتلين انسحبوا من هذه المواقع بعد السيطرة على كل النقاط لعدة ساعات، وقتل وجرح كل من كان فيها، وقالت إنها تمكنت من تدمير دبابة بعد استهدافها بصاروخ موجه على محور "تلة زاهية"، وتدمير دبابة أخرى وأسر ثلاثة عناصر من ميليشيات النظام، واغتنام أسلحة خفيفة وذخائر.
    وفي حماة، واصلت طائرات النظام وروسيا الحربية غاراتها الجوية على ريف حماة، حيث قصفت أطراف مدينة مورك و بلدات وقرى الزكاة والأربعين والجبين وحصرايا بالتزامن تعرضت المناطق سابقة الذكر بالإضافة لقرى تل ملح و تل الصخر ما تسبب بدمار كبير في ممتلكات المدنيين.
    وفي درعا، أصيب عدد من المدنيين في ريف درعا، جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات نظام الأسد، ظهر اليوم الثلاثاء، جميعهم من عائلة واحدة.
    وقالت مصادر محلية لبلدي نيوز؛ إن قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق لقوات النظام، انفجرت في الأراضي الزراعية التي تفصل بلدة الصورة عن بلدة نامر بريف درعا الشرقي، مما أسفر عن إصابة ثلاثة أفراد من عائلة واحد.
    وقالت مصادر طبية إن أحد الشبان تعرض لبتر في اليد، بينما كانت إصابة باقي أفراد العائلة في مناطق متفرقة من الجسم بجروح خطيرة، تم نقلهم على إثرها إلى المستشفى الوطني في مدينة درعا لتلقي العلاج.
    وفي المنطقة الشرقية، قضى مدني جراء التعذيب في سجون قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، بريف دير الزور الشمالي، بعد اعتقاله في وقت سابق بتهمة انتمائه لتنظيم "داعش".
    وقالت شبكة "دير الزور 24"؛ إنَّ المدني "محمد الصبيح" استشهد تحت التعذيب في أحد سجون "قسد" في بلدة "الصور" بريف دير الزور الشمالي، اعتقل منذ عدة شهور بتهمة انتمائه لتنظيم "داعش".

    مخيمات النازحينضحايا مدنيينقصف جويريف ادلبريف اللاذقيةخسائر قوات النظامقوات النظام قسددير الزوردرعا