ركود يضرب سوق الذهب بدمشق والصاغة خارج السيطرة

اقتصاد

الأربعاء 10 تموز 2019 | 1:27 مساءً بتوقيت دمشق

دمشقسوق الذهبسعر صرف الدولارالليرة السورية

  • ركود يضرب سوق الذهب بدمشق والصاغة خارج السيطرة

    بلدي نيوز - (فراس عزالدين)
    شهد سوق الذهب في العاصمة دمشق، الخاضعة لسيطرة النظام، نشاطا طفيفا في حركته الأسبوع الفائت، في ظل انخفاض أسعاره وارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية في السوق السوداء.
    ونقل موقع "صوت العاصمة "عن أحد تجار الذهب في دمشق؛ "أن ازدياد الطلب في الأسواق جاء من قبل تجار الجملة وليس المفرق"، وأكد أنّ؛ "هذه المبيعات لا تزيد من حركة الأسواق، ولا ينتج عنها سوى حركة في جمعية الصاغة، وتبادل بين الذهب والعملات الأجنبية والمحلية".
    وذكر المصدر ذاته؛ "أن المبيعات الأكبر في الأسواق تنقل إلى محافظة حلب، التي تشهد أسواق الذهب فيها انتعاشا مفاجئا منذ نهاية عيد الفطر".
    وتوقع المصدر "أن بيع كميات من الذهب لأرياف حلب والرقة عبر طريق حلب هو السبب الرئيسي لنشاط الأسواق فيها".
    وبمطلق اﻷحوال يشهد سوق الذهب في العاصمة دمشق، ركودا واضحا، وفقا لتقارير إعلامية مختصة عن موقع "اقتصاد" المعارض.
    وأكد جريس ملكي، صائغ في دمشق، أنّ المبيعات لا تتجاوز الكيلو غرام الواحد يوميا، ولفت إلى أنّ هذا يأتي في ظل تراجع المبيعات لأكثر من 70% في الأسواق.
    وفي السياق ذاته، أشارت بلدي نيوز في تقرير سابق نهاية حزيران/يونيو الفائت عن خروج سوق الصاغة عن سيطرة النظام، مع انتشار الحديث عن عدم التزام الصاغة في العاصمة دمشق بالتسعيرة الرسمية للذهب.
    ولفت التقرير إلى حالة استياء وتململ من طرف الصاغة من قرارات حكومة النظام.
    وبات واضحا أنّ أزمة الذهب في مناطق النظام وتحديدا العاصمة دمشق، تعتبر مؤشرا جديدا على الحالة المزرية التي بلغتها اﻷسواق الخاضعة لسيطرة حكومة النظام.
    ويبدو أنّ النظام ﻻ يملك هذه المرة القدرة على ضبط السوق اعتمادا على معادلة العصا والجزرة، باعتبارها لن تكون مجدية في ظل الواقع المزري.
    يشار إلى أن سعر الذهب شهد تراجعا في دمشق، لليوم الرابع على التوالي، وخسر غرام الـ 21 ذهب اليوم، 100 ليرة جديدة عن أمس، ومنذ يوم الخميس، خسر غرام الـ 21 ذهب، 600 ليرة.

    دمشقسوق الذهبسعر صرف الدولارالليرة السورية