جزائريون يصفعون مفتي النظام السوري والشرطة تتدخل لحمايته

جزائريون يصفعون مفتي النظام السوري والشرطة تتدخل لحمايته
  • الثلاثاء 11 آب 2015

قالت صحيفة الديار اللبنانية اليوم الثلاثاء 11 آب، إن مفتي النظام السوري "أحمد بدر الدين حسون" تعرض للضرب على يد جزائريين، خلال إلقائه محاضرة عن "السنة والانفتاح ومبادئ الإسلام".
وأكدت الصحيفة أن الشرطة الجزائرية، تدخلت لحماية "حسون" من المحتجين على زيارته، والذين تمكنوا من الوصول إليه، إذ اعتقلت الشرطة شخص منهم.
" حسون" خلال حضوره حفل عشاء أقيم داخل السفارة السورية في الجزائر قال أن سورية، "في المراحل الأخيرة من معركتها ضد الإرهاب وأصبح النصر قريبً"، معتبرًا، أنها "تنتظر أبناءها للبدء بمرحلة البناء والإعمار"، حسب وكالة أنباء النظام "سانا".
وأثارت زيارة "حسون" جدلاً كبيراً، بين الجزائريين، على صفحات التواصل الاجتماعي، بين مؤيد ومعارض، حيث وصفه الرافضون للزيارة بـ "الشبيح"، وذلك بسبب موقفة المؤيد للنظام السوري، وإفتائه بقصف أحياء مدينة حلب المحررة من النظام.
ووصل مفتي النظام إلى الجزائر، الخميس الماضي في زيارة تستمر نحو أسبوع، يلتقي فيها مسؤولين جزائريين، بالإضافة إلى نشاطات مختلفة أخرى، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.