قيادي كردي: لن تتمكن فرنسا من فك ارتباط "ب ي د" عن "ب ك ك" والنظام

سياسي

الجمعة 12 تموز 2019 | 12:46 صباحاً بتوقيت دمشق

الائتلاف الوطني لقوى المعارضةالمعارضة السوريةنظام الاسدفرنسا

  • قيادي كردي: لن تتمكن فرنسا من فك ارتباط

    بلدي نيوز
    قال قيادي كردي في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، إن المبادرة الفرنسية التي تبدأ بحوار كردي-كردي وتنتهي بحوار كردي مع بقية سكان المنطقة تأتي لتوفير الأجواء اللازمة لاستتباب الأمن في المنطقة الشرقية ككل، وضمان استمراره بعد خروج الأمريكان منه.
    وأضاف عبدالله كدو، وهو عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني، أن المبادرة الفرنسية مرتبطة بشكل أساسي ببنية حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" الأيديولوجية وارتباطه الفكري والتنظيمي والسياسي بحزب العمال الكردستاني، الذي لا يعتبر وجوده في سوريا أكثر من تكتيك مرحلي في خدمة مشروعه الأساس المرتبط بالساحة التركية.
    واعتبر كدو أنه من "الصعوبة بمكان أن تتمكن فرنسا من فك ارتباط حزب الاتحاد الديمقراطي بالعمال الكردستاني وإخراج العناصر غير السوريين من الساحة، والانطلاق من أرضية وطنية سورية معارضة للنظام الذي بينه وبين (ب ي د) تفاهمات ما زالت مستمرة حتى بعد الاتفاق مع الأمريكان ومحاربة داعش".
    وأشار إلى أنه "ما زال تخوين المعارضة المطالبة بإسقاط النظام مستمر، وعلى أشده من قبل (ب ي د)"، لافتا "أن وساطة الرئيس مسعود بارزاني لثلاث مرات متتالية قد فُشلت خلال سنتين"، مشددا على "حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د) لا يتمتع بتجربة تشاركية منذ تأسيسه".
    وأكد القيادي الكردي أن "سبيل نجاح وحدة الصف الكردي هو قبول (ب ي د) للتشارك -الفعلي- وفك ارتباطه العضوي بقنديل، والكف عن تخوين ومحاربة المعارضة السورية، وتفهم قلق الدولة التركية على حدودها الشمالية، ذلك في سياق متوافق مع المعارضة الوطنية السورية الرسمية المعترف بها من قبل المجتمع الدولي وأكثر من مئة دولة، ممثلة بالائتلاف السوري وهيئة التفاوض".
    المصدر: باسنيوز

    الائتلاف الوطني لقوى المعارضةالمعارضة السوريةنظام الاسدفرنسا