سهيل الحسن يروّج لأسلحة روسية على جبهات حماة

الملف الروسي

الأحد 14 تموز 2019 | 1:27 مساءً بتوقيت دمشق

سهيل الحسنروسيا الأسلحة الروسيةجبهات ريف حماةقاذف للقنابل

  • سهيل الحسن يروّج لأسلحة روسية على جبهات حماة

    بلدي نيوز - (خاص)
    أظهر تسجيل مصور، لم يحدد زمان تصويره، العميد في قوات الأسد "سهيل الحسن" وقائد ميليشيا النمر المدعومة من قبل روسيا، وهو يشرح كيفية إدارة سلاح روسي قاذف للقنابل.
    وبحسب التسجيل الذي بثّ مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر الحسن وقادة جماعات وعناصر في المليشيا التي يقودها، وهو يدربهم على استخدام قاذف قنابل من نوع "AGS-30" المضاد للأفراد والتحصينات الفردية، ويستعرض مزايا هذا السلاح من سهولة التعامل وتصحيح أخطاء الرمي وفعاليته في التصدي للعربات غير المصفحة والعناصر المشاة.
    وظهر في التسجيل النسخة الأحدث من السلاح الدفاعي "AGS-30" الذي تم تطويره العام 2000 وإضافة حامل ثلاثي لتثبيت السلاح عليه، وتعديل نوع الذخائر وحاملها من قنابل حارقة ومتشظية يصل مداها لنحو 1000 متر.
    وعملت روسيا على استثمار دخولها في الحرب في سوريا، على استعراض أسلحتها النوعية إلا أنّ فصائل المعارضة استطاعت تحطيم آمال روسيا عبر إسقاطها لقاذفات جوية بوسائل دفاعية بسيطة وتدمير ثلاث مروحيات من طراز MI-28 خلال الأعوام الثلاثة الماضية، والتي تعتبر من أحدث وأقوى المروحيات القتالية في العالم، كما تم تدمير عشرات الدبابات من طراز T-92 والتي تعتبر أيضا من أقوى الدبابات عالميا من حيث تزويدها بأحدث الأنظمة المضادة للصواريخ والألغام وقدراتها العالية على المناورة والتمويه في الظروف القتالية.
    يشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية صرحّت أواخر العام 2018 بأنها جرّبت نحو 148 نوعا من الذخائر في الحرب السورية على أهداف حقيقية، إضافة لعشرات الأسلحة التي استخدمتها لأول مرة منذ انتاجها أو عقب تعديلها، واختبرت فعاليتها وقدراتها العسكرية، الأمر الذي ساهم بزيادة الطلب على الأسلحة الروسية حتى من دول غير حليفة على حد تعبيرها.

    سهيل الحسنروسيا الأسلحة الروسيةجبهات ريف حماةقاذف للقنابل