القرداحة بلا ماء.. ومناشدات لإنشاء مصادر إضافية

بلدي اليوم

الاثنين 15 تموز 2019 | 2:56 مساءً بتوقيت دمشق

اللاذقيةالقرداحةالموارد المائيةانقطاع مياه الشرب

  • القرداحة بلا ماء.. ومناشدات لإنشاء مصادر إضافية

    بلدي نيوز - (مصعب العمر)
    ناشد رئيس وحدة مياه القرداحة بريف اللاذقية الشمالي، فادي سلهب، حكومة النظام، بإنشاء مصادر مائية إضافية في المحافظة، مؤكدا حرمان أكثر من 80 قرية بريف القرداحة من مياه الشرب.
    ووفق سلهب؛ فإن محور "الفاخرة - الجوبة - اسطامو - يرتي" وجميع قرى المحور لا تشرب إلا مرة واحدة كل خمسة أيام، مبررا "إنها الإمكانية بحسب الوارد المائي لهذا المحور".
    وأثارت تصريحات رئيس وحدة القرداحة، استهجان الأهالي عن سبب قطع المياه عن منازلهم، بقولهم "معقول كمان عمل تخريبي لمنع المياه عن أهل اللاذقية"، وأحدهم "شو مشان أنو أجت المي ربع ساعة وما رجعنا شفناها لهلأ"، فيما علق آخر بالقول: "معقول نحنا اهل المي ما نشوفها على حسب كلامك كل خمس أيام.. هي اذا شفناها من 10 أيام".
    وبرر سلهب أن كمية المياه التي تصل المحور ومصدرها نبع السن، تتراوح ما بين" ٣٥٠٠ – ٤٠٠٠ م" لتضخ على نحو ٨٠ قرية، ونقوم بدورنا على توزيعها بشكل عادل.
    وبيّن رئيس وحدة القرداحة أم بئر "سلهب" الذي تم إنجازه حديثا، كان فاشلا، مشيرا أن البئر لم ينجح في عمليات الضخ، إذ إنه وخلال تجربة الضخ الأولى أعطى كميات مياه كانت مخزنة، كونه في التجربة الثانية لم يعط أي كمية تذكر.
    وقبل أيام شهدت أحياء مدينة اللاذقية جميعها، انقطاع المياه، بعد توقّف الضخ بشكل كامل على خلفية عطل كهربائي أصاب خطوط التغذية الكهربائية المغذية لمحطة نبع "السن".
    وشهدت مناطق سيطرة النظام أزمات كثيرة، كالمحروقات والغاز المنزلي وانقطاع الكهرباء، وحليب الأطفال، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، في حين أرجعها رأس النظام بشار الأسد في خطابه قبل الأخير، إلى العقوبات الاقتصادية المفروضة على نظامه.
    يشار إلى أن محافظة اللاذقية عموما تعاني نقصا كبيرا في مياه الشرب، دفع الكثير من سكان المدينة للنزوح نحو قراهم التي ينحدرون منها في الريف.

    اللاذقيةالقرداحةالموارد المائيةانقطاع مياه الشرب