تركيا تدفع بقوات خاصة إلى سوريا مع الحديث عن منطقة آمنة

تقارير

الثلاثاء 16 تموز 2019 | 10:6 صباحاً بتوقيت دمشق

الحدود السورية المنطقة الآمنة الدباباتالقوات الخاصة القوات التركية تل أبيض عفرينغازي عينتاب

  • تركيا تدفع بقوات خاصة إلى سوريا مع الحديث عن منطقة آمنة

    بلدي نيوز- (أشرف سليمان)

    وصلت تعزيزات عسكرية جديدة، أمس الاثنين، إلى الوحدات التركية المتمركزة على الحدود مع سوريا.

    ونقلت مصادر عسكرية تركية، أن قافلة مكونة قوات وحدات خاصة "كوماندوز"، وعربات نقل جنود مصفحة، وأخرى قتالية مدرعة، عبرت مدينة كيلس جنوبي البلاد واتجهت نحو الحدود السورية.

    وقالت المصادر، إن التعزيزات أُرسلت بهدف دعم الوحدات العسكرية المتمركزة على الشريط الحدودي مع سوريا.

    وتتوالى التعزيزات التركية إلى الوحدات المنتشرة جنوبي البلاد على الحدود مع سوريا منذ حوالي الأسبوع بشكل شبه يومي.

    وكانت تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت الأحد إلى قيادة "فوج الحدود الثالثة"، بولاية شانلي أورفة جنوب شرقي البلاد، وهي عبارة عن قافلة عسكرية محملة بالمدافع والدبابات وانتقلت التعزيزات إلى الوحدات العسكرية المنتشرة على الحدود مع سوريا.

    وكذلك وصلت قافلة محملة بالمدافع والدبابات والمعدات العسكرية إلى ولاية غازي عنتاب جنوبي البلاد، برفقة عناصر من الشرطة والدرك و توزعت على الفور إلى الوحدات العسكرية المنتشرة مع سوريا.

    وفي هذا الصدد، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده اتخذت خطوات حازمة في منطقتي تل أبيض وتل رفعت في سوريا لتحويلهما إلى مناطق آمنة.

    وأضاف أردوغان، في كلمة خلال استقباله رؤساء تحرير المؤسسات الإعلامية التركية في مدينة إسطنبول، يوم الأحد، "نقلت موضوع المنطقة الآمنة للرئيسين الأمريكي والروسي، والمستشارة الألمانية، وأكدوا دعمهم لتركيا في المنطقة لوجستيا وجويا، ووافقوا على مقترحات تركيا في إنشاء بيوت يعود إليها من يعيشون في المخيمات ضمن الأراضي التركية، ولكن عندما يأتي الأمر إلى التنفيذ يقولون لا يوجد نقود.

    وأوضح، "يجب أن تصل المنطقة الآمنة لعمق ٣٠ إلى ٤٠ كم داخل الأراضي السورية انطلاقا من الحدود التركية".

    وأردف؛ "هدفنا الحالي هو تطهير تلك المنطقة من الإرهاب بأسرع وقت من أجل تسليمها لأصحابها وسنعقد اجتماعا حول تنسيق انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، يناقشون فيها سبل إنشاء منطقة آمنة وأبعادها في سوريا".

    يذكر أن صحيفة "ديلي صباح"، ذكرت أن الجيش التركي نشر مؤخرًا أكثر من خمسين دبابة داخل منطقة "أقجة قلعة" وهي قرب بلدة تل أبيض الحدودية، والتي تسيطر عليها قوات كردية تابعة لقسد في الرقة.

    وبينت الصحيفة أن سبب هذه التحركات التركية هي الاجتماعات الأخيرة بين قيادات قسد من جهة وبين الولايات المتحدة ودول الخليج من جهة ثانية، الأمر الذي جعل تركيا تتخذ موقفا وتحركا سريعا.

    الحدود السورية المنطقة الآمنة الدباباتالقوات الخاصة القوات التركية تل أبيض عفرينغازي عينتاب