نحو 600 قتيل مدني بالتصعيد الأخير على شمالي سوريا

تقارير

الأربعاء 17 تموز 2019 | 8:55 مساءً بتوقيت دمشق

الشبكة السورية لحقوق الانسانالدفاع المدني

  • نحو 600 قتيل مدني بالتصعيد الأخير على شمالي سوريا

    بلدي نيوز
    قالت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" اليوم الأربعاء، إنها وثقت مقتل ما لا يقل عن 662 مدنياً، بينهم 175 طفلاً، و121 سيدة، وإصابة ما لا يقل عن 2148 مدنياً بجراح، خلال الفترة الممتدة من 26 نيسان وحتى 17 تموز الجاري.
    وعن المرافق المدنية التي تعرضت للقصف خلال الفترة ذاتها، لفتت الشبكة إلى توثيق الاعتداء على 37 منشأة طبية، و84 مدرسة، و54 دار عبادة، و35 مركزاً حيوياً تابعاً للدفاع المدني السوري (منشآت وآليات).
    وتشهد مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة منذ 26 نيسان حتى اليوم، حملة تصعيد جوية وعسكرية غير مسبوقة، تستهدف أكثر من 4 ملايين مدني في المنطقة، حيث بدأت روسيا والنظام بقصف المناطق المحررة ضمن منطقة خفض التصعيد الرابعة بشكل عنيف تزامناً من شن عملية عسكرية انطلاقاً من ريف حماة.
    وركزت طائرات روسيا والنظام خلال الأشهر الماضية، على استهداف المناطق المدنية المأهولة بالسكان، وارتكاب المجازر، وأجبرت أكثر من نصف مليون إنسان على النزوح من مناطق سكنه باتجاه شمال سوريا، هذا عدا عن تدمير المرافق التي تقدم الحياة للمدنيين من مشافي ومراكز صحية ودفاع مدني ومدارس ومساجد.

    الشبكة السورية لحقوق الانسانالدفاع المدني