قتلى للنظام في حماة وقصف مستمر على إدلب

بلدي اليوم

الخميس 18 تموز 2019 | 10:42 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزورريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    لقي عدد من عناصر قوات النظام مصرعهم في قصف لفصائل المعارضة على تجمعاتهم في ريف حماة، فيما استمر قصف طائرات النظام وروسيا على ريف إدلب، ما تسبب بوقوع ضحايا وحركة نزوح واسعة.
    ففي حلب؛ ألقت قوات الشرطة والأمن العام الوطني في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، القبض على أحد أفراد الخلية التي تنفذ تفجيرات بالدراجات النارية المفخخة في المدينة.
    وقالت الشرطة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك؛ "بعد حصول عدة تفجيرات بالمنطقة، تم تكثيف الجهود للبحث عن الأشخاص المتورطين بالتفجيرات وتم إلقاء القبض على أحد أفراد العصابات المتورطة بتفجيرات سابقة وبالجرم المشهود، وكان بحوزته جهاز تحكم معد للتفجير عن بعد".
    وأضافت الشرطة في بيانها، "بالتحقيق معه اعترف بتفجيره لعدة دراجات بالتنسيق مع حزب "ب ي د" مقابل حصوله مبلغ مالي عن كل تفجير".
    وفي إدلب، استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح، جراء غارات جوية مكثفة من قبل الطائرات الحربية الروسية استهدفت مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي منتصف ليل الخميس.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز في إدلب؛ إنّ مئات العائلات نزحت فجر اليوم الخميس، من مدينة "جسر الشغور" غربي إدلب، عقب تعرضها لغارات جوية روسية باتجاه المناطق الآمنة نسبياً.
    وفي حديث خاص لبلدي نيوز، قال "أحمد يازجي" قائد قطاع جسر الشغور في مؤسسة الدفاع المدني: "كثّفت الطائرات الحربية من قصفها لمدينة جسر الشغور خلال الأيام الماضية، ما تسبب باستشهاد وجرح العشرات من المدنيين، لكن ليلة الأمس كانت الأكثر رعباً من حيث توقيت القصف المفاجئ الذي بدأ منتصف الليل، وتناوبت ثلاث طائرات روسية على قصف المدينة، مما سبب حالة هلع لدى الأهالي وخروجهم من المدينة بشكل طارئ، الأمر الذي أدى لوقوع حوادث سير نتيجة عدم قدرة السائقين على تشغيل مصابيح السيارات خوفاً من استهدافهم بشكل مباشر من قبل الطائرات التي كانت تحوم في الأجواء".
    وأضاف، "عملت فرق الدفاع المدني في المدينة على إجلاء العائلات التي لا تملك سيارات تقلها خارج المدينة باتجاه المناطق الآمنة بحسب رغبة العائلات، والتي بلغ عددها نحو 300 عائلة من الأحياء المستهدفة والقريبة منها".
    كما قصفت طائرات النظام مدينة خان شيخون، وبلدة كفرسجنة، وقرى سفوهن، وأرينبة، وترمل، وأم الصير، والنقير في الريف الجنوبي، وقرية عين السودة في الريف الغربي للمحافظة.
    بالانتقال إلى حماة، أفاد مراسل بلدي نيوز بريف حماة، إن كتائب المدفعية في "الجبهة الوطنية للتحرير" استهدفت بصواريخ الغراد، صباح اليوم الخميس، تجمعات ميليشيات النظام وروسيا في "معسكر جورين وقلعة ميرزا" بريف حماة الغربي، وحققت إصابات مباشرة بعد استقدام تعزيزات عسكرية إليها.
    وأضاف مراسلنا؛ أن القصف الأخير أصاب بشكل مباشر عربة "بي إم بي" وتجمع للعناصر، ما تسبب بتدمير العربة، ومصرع خمسة عناصر وإصابة آخرين من ميليشيات النظام وروسيا.
    في الأثناء، تعرضت مدن وقرى "اللطامنة، وكفرزيتا، واللطامنة، وتل ملح والأربعين، والسرمانية، ودوير الأكراد، والأربعين" لغارات جويّة من الطائرات الروسية، ترافق مع قصف مدفعي وصاروخي على المناطق سابقة الذكر بالإضافة لقرى الحواش، والحويجة، وجسر بيت الراس، والعمقية وزيزون، والجبين، والزكاة، وحصرايا بريف حماة.
    وفي تطور آخر؛ وصلت تعزيزات عسكرية مؤلفة من 12 آلية عسكرية مدرعة ومصفحات إلى نقطة المراقبة التركية في مدينة مورك قادمة من الأراضي التركية عبر الحدود السورية.
    وفي الرقة؛ داهمت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مدعومة بالطائرات المروحية، منزلا في شارع "كورنيش السور" في مدينة الرقة، واعتقلت أحد عناصر "لواء ثوار الرقة" سابقا، رفقة اثنين من أفراد أسرته.
    وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة؛ إن ما تسمى قوات "مكافحة الإرهاب" مدعومة بعدد من العربات العسكرية التابعة للتحالف الدولي والمروحيات، داهمت بعد منتصف الليل منزل "خالد الشحادة" واعتقلوه مع أحد أولاده وشقيقه في شارع "كورنيش السور" في مدينة الرقة، ونقلوهم إلى مكان مجهول.
    وقال أحد أقرباء المعتقلين؛ إن قوات مكافحة الإرهاب داهمت المنزل وروعت الأطفال والنساء، ثم أقدم عناصر الدورية على تفتيش المنزل، وتكسير الزجاج وبعض المقتنيات المنزلية، وقاموا بضرب "خالد" أمام زوجته وأطفاله واقتادوه إلى إحدى السيارات العسكرية ونقلوه إلى مكان مجهول.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزورريف دمشقدرعا