جبل طارق.. تمديد احتجاز الناقلة الإيرانية 30 يوما

الملف الإيراني

الجمعة 19 تموز 2019 | 3:49 مساءً بتوقيت دمشق

جبل طارق ناقلة نفطايرانغريس الإفراج عن غريس1

  • جبل طارق.. تمديد احتجاز الناقلة الإيرانية 30 يوما

    بلدي نيوز
    قالت السلطات القضائية في جبل طارق، اليوم الجمعة، إنها مددت احتجاز ناقلة النفط الإيرانية العملاقة "غريس1" لمدة 30 يوما إضافيا.
    والناقلة المحتجزة كانت تنقل 2.1 مليون برميل من النفط إلى مصفاة بنياس على البحر المتوسط الواقعة تحت سيطرة النظام السوري، الذي يفرض عليه الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية.
    وذكرت صحيفة "جبل طارق كرونيكل" أن المحكمة العليا مددت احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" حتى 15 أغسطس/آب المقبل. وقالت الصحيفة إن النائب العام لجبل طارق مايكل لياماس أكد القرار.
    وكانت سلطات جبل طارق، المنطقة البريطانية في أقصى جنوب إسبانيا، احتجزت الناقلة الإيرانية في 4 تموز/يوليو الحالي.
    وهدد قيادي في "الحرس الثوري الإيراني"، الجمعة الماضي، بأنه سيكون من "واجب" طهران احتجاز ناقلة نفط بريطانية إذا لم يتم الإفراج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة في جبل طارق فورا.
    وقال محسن رضائي، في تغريدة على "تويتر"، إنه "إذا لم تفرج بريطانيا عن ناقلة النفط الإيرانية، سيكون على السلطات (الإيرانية) واجب احتجاز ناقلة نفط بريطانية".
    وهدد المرشد الإيراني علي خامنئي، بريطانيا، الثلاثاء، برد قوي على احتجازها ناقلة النفط الإيرانية العملاقة "غريس1". وقال إن بلاده "لن تدع قرصنة بريطانيا البحرية الخبيثة تمر دون رد".
    وأعلن الحرس الثوري أمس الخميس، أنه احتجز ناقلة نفط أجنبية تحمل مليون لتر وقود مهربة في مياه الخليج الأحد الماضي.
    وكشف أن توقيف الناقلة تم جنوب جزيرة لارك في الخليج، وأكد أن الناقلة تقل 12 بحارا، كانوا ينقلون الوقود بشكل غير قانوني من قوارب إيرانية إلى سفينة أجنبية، في المياه الدولية.
    ولم يوضح بيان الحرس الثوري جنسية السفينة المحتجزة أو العلم الذي كانت تحمله، كما لم يوضح جنسية السفينة التي كان يتم نقل الوقود إليها.
    وقال التلفزيون الإيراني إن الناقلة المحتجزة بريطانية، مشيرا إلى أن بريطانيا طلبت من الإمارات أن تعلن ملكيتها للناقلة لكن الإمارات رفضت.

    جبل طارق ناقلة نفطايرانغريس الإفراج عن غريس1