نشطاء "الركبان" يحذرون من تدهور الوضع الإنساني

بلدي اليوم

الجمعة 19 تموز 2019 | 6:2 مساءً بتوقيت دمشق

مخيم الركبانروسيا نظام الاسد

  • نشطاء

    بلدي نيوز - (حذيفة حلاوة)
    حذر ناشطون من مخيم الركبان، اليوم الجمعة، من تدهور الوضع الإنساني في المخيم، في ظل استمرار الحصار الكامل منذ أكثر من خمسة شهور من قبل روسيا والنظام السوري.
    وحذر عضو هيئة العلاقات السياسية في مخيم الركبان "شكري شهاب" عبر صفحته على فيسبوك، من استمرار الحصار على المخيم بعد ساعات من ضرب عاصفة غبارية للمنطقة التي يقع فيها المخيم، مما تسبب بتفاقم الوضع الصحي لأهالي المخيم، وسط بيئة صحراوية غير صالحة للمعيشة.
    وقال شهاب، إن النقطة الطبية في مخيم الركبان، تشهد تهديدا من نفاد المخزون من الأدوات والمستلزمات الطبية التي تستخدمها لعلاج من تبقى من أهالي المخيم، وخاصة العلاجات التي تتعلق بالحماية من لدغات العقارب أو الحيوانات البرية.
    وأضاف شهاب "يقتصر العلاج المتوفر في المخيم على (أبرة لارفين وفي أحسن الأحوال هيدروكورتيزون مع مسكن ألم ديكلون)، وبسبب الحصار تكاد حتى هذه المواد أن تنفد من المخيم مثال نقطتنا لم يتبقَ إلا القليل من امبولات لارفين".
    ويواجه حوالي 15 ألف مدني من أهالي ريف حمص وريف دير الزور خطر نفاد المواد الغذائية والطبية من مخيم الركبان في البادية السورية، حيث تطبق روسيا والنظام حصارا على أهالي المخيم منذ حوالي خمسة شهور في محاولة لإجبار أهالي المخيم الخروج منه.
    وكان المخيم شهد خروج ما يقارب ٣٥ ألف مدني من مخيم الركبان باتجاه مناطق سيطرة النظام بعد نفاد كامل المخزون الغذائي في المخيم، وانقطاع كامل المواد، بسبب الحصار المطبق من روسيا والنظام، حيث تعرض بعضهم للاعتقال والقتل فور خروجهم من المخيم إلى مناطق سيطرة النظام.

    مخيم الركبانروسيا نظام الاسد