معتقل يروي لـ"بلدي نيوز" يوميات الجحيم في معتقلات "قسد"

تقارير

السبت 20 تموز 2019 | 4:31 مساءً بتوقيت دمشق

الرقةقسدمعتقلات قسدمعتقلون سوريون

  • معتقل يروي لـ

    بلدي نيوز – الرقة (محمد عثمان)
    منذ سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بدعم من التحالف الدولي، على مدينة الرقة وأريافها، أنشأت تلك القوات سجون كبيرة بهدف زج عناصر تنظيم "داعش" بداخلها، إلاّ أنها تحولت إلى معتقلات للمدنيين العرب على غرار سجون النظام، التي تمارس فيها أشد أنواع التعذيب والقتل.
    السجون
    تحوي مدينة الرقة على سجون كبيرة خاضعة لسيطرة "قسد" مثل "سجن كوباني وسجن تل أبيض وسجن الكرين وسجن الاستهلاكية" في مدينة الطبقة، و" سجن الأحداث وسجن الأسايش" في مستودع الحبوب في المدينة، كما وتوجد سجون أخرى تتبع لعناصر الاستخبارات الكردية وسجون صغيرة في كافة مقرات قوات "قسد".
    شاهد على الجريمة
    يقول أحد المعتقلين في سجن الأسايش التابعة لقوات" قسد" والذي فضل عدم ذكر أسمه خوفاً من الاعتقال والذي يقع شرقي الصوامع في مستودعات الحبوب؛ "خلال تواجدي داخل السجن لمدة أربعين يوم، توفي أربعة أشخاص داخل هذه السجن، بسبب انعدام الرعاية الطبية وعدم الاكتراث بمعاناة المرضى، مِمَّا تسبب في ازدياد حالات الوفاة بين السجناء.
    وأضاف؛ "يُدير السجن رجل كردي يُدعى "خليل نبو" ويتصف بالقسوة والعنف ضد السجناء. يتلفظ بالشتائم على السجناء في كل حينً.
    ويتابع في أحد الأيام جاء "خليل نبو" إلى المهجع بعد كثرة طلب السجناء إسعاف شخص مريض، ليتفاجأ النزلاء داخل السجن، بتصرفات، نبو والذي قام بدوره بالدخول على المريض وضربه بالركلات وهو يقول "نريده أن يموت لن يخرج إلا على القبر" وخرج، ولم تمض سوى ساعات حتى مات الشاب.
    وأضاف السجين لبلدي نيوز "السجن عبارة عن مستودعات تم تقسيمها إلى مهاجع كل مهجع بطول 6 أمتار يوجد به 60 إلى 70 سجين، يحوي على تواليت واحد في كل مهجع وصنبور المياه الشرب في مكان قضاء الحاجة.
    طعام النزلاء
    نظام الطعام (وجبتين) صباحية؛ يقدم فيها حلاوة وأيام أخرى المربى، وأمّا وجبة الغذاء في الساعة الخامسة مساء، تحوي "العدس المسلوق" فقط، بينما يتمتع السجناء من القومية الكردية إلى معاملة حسنة في سجن أشبه ما يكون بالفندق فيوجد به أجهزة اتصالات وتلفاز ووجبات غذاء خاصة.
    يشار إلى أن السجون والمعتقلات التي تديرها قوات "قسد" يمارس بها أشد أنواع التعذيب في ظل غياب تام للمنظمات الحقوقية، وسط حالات قتل كثيرة تحدث خارج إطار القانون وحالات وفاة نتيجة عدم وجود رعاية صحية.
    وتكثر في تلك السجون أمراض عديدة أبرزها حشرات القمل والتي تتسبب بالإصابة بالجرب بين السجناء وأمراض صدرية نتيجة عدم تهوية المكان وخروج السجناء إلى الساحات لاستنشاق الهواء.

    الرقةقسدمعتقلات قسدمعتقلون سوريون