تصفية أحد أبناء الغوطة الشرقية في معتقلات النظام

ميداني

الأحد 21 تموز 2019 | 12:5 صباحاً بتوقيت دمشق

سوريانظام الأسدتصفية المعتقلينياسر حاتمشهداء تحت التعذيب

  • تصفية أحد أبناء الغوطة الشرقية في معتقلات النظام

    بلدي نيوز - (ملهم العسلي)
    تستمر مخابرات النظام بتصفية المعتقلين في سجونها وأفرعها الأمنية تحت التعذيب، وخاصة المعتقلين حديثا من أبناء مناطق التسويات في دمشق وريفها، ونعى "مركز الغوطة الإعلامي"، أمس السبت، استشهاد شاب معتقل في سجون النظام.
    وقال المركز عبر صفحته على فيسبوك، إن الشاب "ياسر حاتم" من أبناء بلدة "مسرابا "في الغوطة الشرقية استشهد تحت التعذيب في سجون نظام الأسد.
    وبحسب المركز، فإن الأجهزة الأمنية كانت اعتقلت "حاتم" منذ قرابة عام في الغوطة الشرقية بعد أن أجرى تسوية لوضعه مع الأجهزة الأمنية، إلا أن ذلك لم يشفع له وقامت باعتقاله دون أي مبرر.
    وكانت مخابرات النظام أعدمت اثنين من أبناء بلدة كفر بطنا في الغوطة الشرقية بعد أشهر على اعتقالهما، في سجن صيدنايا العسكري، المعروف باسم "المسلخ البشري"، وذلك رغم خضوعهما للتسوية.
    واعتقلت قوات النظام آلاف الشبان من أبناء الغوطة الشرقية، بعد أن أحكمت سيطرتها على كامل مدنها وبلداتها في شهر آذار/مارس 2018، وزجت بعضهم في المعتقلات وجندت المتبقين في صفوف جيشها وزجتهم على الجبهات المشتعلة، على الرغم من أن الاتفاقيات الموقعة مع فصائل المعارضة قبل التهجير تنص بالعفو عن الشبان الراغبين في البقاء تحت سلطة النظام وتسوية أوضاعهم بضمانات وإشراف روسيا.

    سوريانظام الأسدتصفية المعتقلينياسر حاتمشهداء تحت التعذيب