"سوريا" على طاولة مباحثات تركية أمريكية في أنقرة

تقارير

الاثنين 22 تموز 2019 | 11:19 صباحاً بتوقيت دمشق

الخارجية الأمريكيةجيمس جيفريتركياأنقرةالملف السوريإقامة مناطق آمنة

  • بلدي نيوز – (خاص)
    قالت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الأحد، إن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، وصل إلى العاصمة التركية أنقرة، لإجراء محادثات مع المسؤولين الأتراك حول الملف السوري.
    وأوضحت الخارجية الأمريكية، في بيان لها، أن جيفري سيبحث مع المسؤولين الأتراك، مخاوف أنقرة الأمنية والمستجدات الأخيرة في سوريا، مشيرة إلى المباحثات ستجري اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء.
    وقال البيان "السفير جيفري سيتباحث مع المسؤولين الأتراك، المخاوف الأمنية الشرعية لأنقرة، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي حول إيجاد حلول للأزمة السورية، وضمان هزيمة دائمة لتنظيم داعش".
    تعزيزات تركية
    ويأتي اجتماع جيفري مع المسؤولين الأتراك بالتزامن مع مواصلة القوات المسلحة التركية إرسال التعزيزات العسكرية إلى الحدود الجنوبية لتركيا مع سوريا، لاسيما المنطقة المقابلة لمدينتي "منبج وتل أبيض"، وتصاعد نبرة التهديدات التركية والحديث عن قرب البدء بعملية عسكرية هناك.
    وقالت مصادر، أمس الأحد؛ إن الجيش التركي أرسل تعزيزات عسكرية إلى قضاء "أقجة قلعة" في ولاية شانلي أورفا التركية، تمهيدا لنقلها إلى وحداته المنتشرة على الحدود مع سوريا.
    ولفتت إلى أن التعزيزات تتضمن شاحنات محملة بالمدافع والدبابات والذخيرة، ووصلت "أقجة قلعة" المقابلة لمدينة تل أبيض السورية، بعد خروجها من قيادة لواء المدرعات العشرين في شانلي أورفا، مشيرة إلى أن التعزيزات تسلمتها قيادة فوج الحدود الثالثة في "أقجة قلعة" قبل نشرها على الوحدات المنتشرة على الحدود مع سوريا.
    وكانت تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت، الأحد الماضي 15 تموز الجاري، إلى قيادة "فوج الحدود الثالثة"، بولاية شانلي أورفة جنوب شرقي البلاد، وهي عبارة عن قافلة عسكرية محملة بالمدافع والدبابات وانتقلت التعزيزات إلى الوحدات العسكرية المنتشرة على الحدود مع سوريا.
    وكذلك وصلت قافلة محملة بالمدافع والدبابات والمعدات العسكرية إلى ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، برفقة عناصر من الشرطة والدرك وتوزعت على الفور إلى الوحدات العسكرية المنتشرة مع سوريا.
    منطقة آمنة
    وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، إن بلاده اتخذت خطوات حازمة في منطقتي تل أبيض وتل رفعت في سوريا لتحويلهما إلى مناطق آمنة.
    وأوضح الرئيس التركي "يجب أن تصل المنطقة الآمنة لعمق ٣٠ إلى ٤٠ كم داخل الأراضي السورية انطلاقا من الحدود التركية".
    وأردف؛ "هدفنا الحالي هو تطهير تلك المنطقة من الإرهاب بأسرع وقت من أجل تسليمها لأصحابها وسنعقد اجتماعا حول تنسيق انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، يناقشون فيها سبل إنشاء منطقة آمنة وأبعادها في سوريا".
    يذكر أن صحيفة "ديلي صباح"، ذكرت أن الجيش التركي نشر مؤخرا أكثر من خمسين دبابة داخل منطقة "أقجة قلعة" وهي قرب بلدة تل أبيض الحدودية، والتي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية التي تقود قوات سوريا الديمقراطية.
    وبينت الصحيفة أن سبب هذه التحركات التركية هي الاجتماعات الأخيرة بين قيادات قسد من جهة وبين الولايات المتحدة ودول الخليج من جهة ثانية، الأمر الذي جعل تركيا تتخذ موقفا وتحركا سريعا.

    الخارجية الأمريكيةجيمس جيفريتركياأنقرةالملف السوريإقامة مناطق آمنة