"الدوﻻر" يحلق فوق الـ 600 والنظام يقف عاجزا

اقتصاد

الاثنين 22 تموز 2019 | 11:42 صباحاً بتوقيت دمشق

الليرة السوريةالدولارسوريا

  • بلدي نيوز - (فراس عزالدين)
    عاد سعر صرف الدوﻻر في دمشق ليتجاوز حاجز الـ 600 ل.س، منذ تعاملات أمس الأحد.
    وأغلق الدوﻻر في كلٍّ من دمشق وحلب وحماة، على ارتفاع وسطي 8 ليرات، خلال بضع ساعات، مسجلا 600 ليرة شراء، 603 ليرة مبيع، بحسب منصة "سيرياستوكس".
    بالمقابل؛ أبقى المصرف المركزي التابع للنظام، "دولار الحوالات والمستوردات" عند سعر 434 ليرة، كما أبقى "دولار التدخل الخاص" عبر المصارف بـ 436 ليرة.
    ووفق قراءة ومقارنة لمؤشرات أسعار الصرف في الفترة الماضية، يعتبر هذا أعلى سعر لـ"دولار دمشق" منذ 26 حزيران/يونيو الفائت.
    وربط عدد من الخبراء الاقتصاديين السوريين "الموالين للنظام" في حديثهم مع وكالة "سبوتنيك" الروسية تراجع سعر صرف الليرة لعدة عوامل منها؛ دور العقوبات المفروضة على النظام، ومنها ما هو محلي مرتبط بزيادة حجم الواردات على الصادرات، وأخرى تتعلق بمضاربات تهدف إلى خلق وضع غير مستقر.
    وتشهد الليرة السورية تراجعا وتدهورا سريعا، وضعها حسب توصيفات البعض في "غرفة العناية المركزة"، وسط مؤشراتٍ واضحة تؤكد عجز النظام وفريقه اﻻقتصادي عن إيجاد مخرج يضمن على اﻷقل ثبات سعر الصرف عند آخر نقطة يسجلها.
    وبالتالي؛ انعكس ذلك على حياة الناس في مناطق النظام بصورة سلبية، باتت حديثهم الصباحي وشغلهم الشاغل.
    وتشير المعطيات التقارير المختصة إلى أنّ هذا اﻻرتفاع مستمر في اﻷيام القادمة ما يبشر بأزمات جديدة ستطرق باب "ذوي الدخل المحدود".
    والملفت أنّ العلاج لأزمة الليرة، من خلال قراءة التقارير والتصريحات الصادرة عن مسؤولي حكومة النظام، ﻻ يجدها تخرج عن "توصيف الحالة، وانعكاسها على الناس، وأخيرا "تراشق التهم".

    الليرة السوريةالدولارسوريا