"ب ي د" يعتقل مدنيا بتهمة قصف تركيا

ميداني

الأربعاء 24 تموز 2019 | 3:47 مساءً بتوقيت دمشق

الحسكةرأس العينالوحدات الكرديةحزب الاتحاد الديمقراطيعزاوي الشيشاني

  • بلدي نيوز - (عمر الحسن)
    اعتقلت الوحدات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، مدنيا من مدينة رأس العين شمالي الحسكة، بتهمة قصف الأراضي التركية من داخل منزله.
    وذكر موقع الخابور المحلي، أن "ب ي د" اعتقل المدني "عزاوي الشيشاني"، بتهمة قصف الأراضي التركية من داخل منزله بمدينة رأس العين، وكان القصف تسبب بوقوع جرحى أتراك.
    وأشار الموقع المعارض إلى أن عناصر "ب ي د" كانوا قصفوا من منزل المدني الذي اعتقلوه، مدينة جيلان بينار التركية، ثم تنصلوا من فعلتهم، بعد أن رأوا جدية الجانب التركي بالرد.
    وكان كينو كبرئيل، الناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تقودها الوحدات الكردية، أصدر بيانا الاثنين، "ذكر فيه أن إطلاق القذائف على الأراضي التركية عملٌ استفزازي يقوم به أشخاص مجهولون يرغبون في خلق الفتنة وإلحاق الضرر باستقرار المنطقة"، ولفت البيان إلى أن "قسد" تقوم بالتحقيقات اللازمة لكشف مصدر القذيفة والأشخاص المرتبطين بهذا الحادث.
    وتسيطر الوحدات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" على الجانب السوري من الحدود مع تركيا شرقي الفرات، وتعتبر أنقرة، الوحدات الكردية التي تقود قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تنظيما إرهابيا لعلاقتها مع حزب العمال الكردستاني.
    والتطورات الحالية، تأتي وسط مباحثات بين أنقرة وواشنطن لإقامة منطقة آمنة شمالي شرقي سوريا، وبالتالي إزاحة قوات "قسد" التي يقودها الأكراد، عن الحدود مع تركيا في حال توصل الطرفين إلى اتفاق.
    ومنذ نحو أسبوعين وتركيا، ترسل تعزيزات عسكرية ضخمة وغير مسبوقة، إلى حدوها مع سوريا وبالتحديد إلى المواقع المقابلة لمحافظتي الحسكة والرقة.
    وكان مظلوم عبدي وهو قيادي بالوحدات الكردية وقائد قوات "قسد" توعد تركيا بتحويل كل الشريط الحدودي معها إلى ساحة معركة، في حال شنت عملية عسكرية على أي منطقة شرقي الفرات.
    وتعتبر أنقرة الوحدات الكردية منظمة إرهابية لعلاقتها بحزب العمال الكردستاني الموضوع على لوائح الإرهاب العالمية، وتطالب واشنطن بوقف دعمها بحجة محاربة "داعش" وإبعادها عن حدودها مع سوريا.

    الحسكةرأس العينالوحدات الكرديةحزب الاتحاد الديمقراطيعزاوي الشيشاني