يوم دامٍ في إدلب.. 18 شهيداً من المدنيين والمعارضة ترد

بلدي اليوم

الأربعاء 24 تموز 2019 | 10:49 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحماةحلبالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    استشهد 18 مدنيا، وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، بقصف جوي للطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام على عدة قرى وبلدات في ريفي إدلب، في وقت تمكنت كتائب العصائب الحمراء التابعة لـ"تحرير الشام"، من قتل عدد من عناصر النظام التابعين للحرس الجمهوري بعد التسلل إلى أحد مواقعهم في ريف إدلب الجنوبي.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز في إدلب، أن عشرة مدنيين استشهدوا وأصيب آخرون جراء قصف للطائرات الحربية الروسية مزرعة طيبش شمال مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، كما استشهد خمسة مدنيين وأصيب أربعة آخرين جراء قصف للطائرات الحربية التابعة للنظام على الأحياء السكنية والشعبية والسوق الشعبي في مدينة أريحا بريف إدلب الغربي، مما أدى أيضا إلى دمار كبير في منازل المدنيين، واستشهدت ثلاث نساء جراء قصف للطيران الحربي التابع للنظام على الأحياء السكنية في بلدة محمبل بريف إدلب الجنوبي.
    وفي السياق، تعرضت بلدة خان السبل لغارات من الطيران الحربي الروسي، مما أدى إلى إصابات في صفوف المدنيين وخروج الفرن الآلي في البلدة عن الخدمة، كما تعرضت عدة بلدات وقرى أيضا لغارات من الطيران الحربي التابع للنظام والطيران الحربي التبع للاحتلال الروسي كخان شيخون وأم الصير ودير سنبل ومعرة النعمان وأطرافها ودير شرقي ومعرطبعي وجبل الأربعين ومزارع تل جعفر، مما أدى إلى دمار كبير في منازل المدنيين وأدت أيضا إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين.
    في الغضون، تمكنت "كتائب العصائب الحمراء" التابعة لـ"تحرير الشام"، فجر اليوم، من قتل عدد من عناصر النظام التابعين للحرس الجمهوري بعد التسلل إلى أحد مواقعهم في ريف إدلب الجنوبي، وقالت شبكة "إباء" التابعة لتحرير الشام؛ "إن عددا من انغماسيي العصائب الحمراء استطاعوا التسلل إلى نقاط متقدمة لقوات النظام داخل محور القصابية بريف إدلب"، وأكدت الشبكة أن العملية النوعية أسفرت عن مقتل 6 عناصر يتبعون لميليشيات الحرس الجمهوري كانوا متواجدين في المبنى.
    وفي حلب أفاد مراسلنا، أن "تجمع أحرار الشرقية"، أعلن عن تخريج دفعة عسكرية جديدة، استعدادا للمعارك المرتقبة شرق الفرات، حيث تخرج ٥٠ مقاتلا من "دورة المغاوير" العسكرية، التابعة لتجمع "أحرار الشرقية" بعد تدريبات استمرت لأكثر من شهر.
    على صعيد آخر، استشهد طفل متأثرا بجراحه، جراء غارات جوية للمقاتلات الحربية التابعة لقوات النظام على قرية جب كاس بريف حلب الجنوبي، ظهر السبت الماضي.
    بالانتقال إلى حماة، وفي حماة، استشهد مدنيان وأصيب آخرون بقصف مدفعي وصاروخي على الأراضي الزراعية قرب مدينة اللطامنة، في حين شنت مقاتلات النظام الحربية وطائراته المروحية والطائرات الروسية عدة غارات جوية على مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك وقريتي السرمانية ودوير الأكراد، ترافق مع قصف مدفعي وصاروخي على المدن والقرى سابقة الذكر وقرى سهل الغاب وجبل شحشبو والريف الشمالي.
    وفي السياق، تابعت فصائل المعارضة لليوم الثالث على التوالي حملة الرد الصاروخي على المجازر، واستهدفت بصواريخ الغراد عدة مواقع لميليشيات النظام وروسيا في الريف الغربي لحماة.
    وفي المنطقة الشرقية، قُتِلَ عنصر من حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، بهجوم مجهولين على مكان مناوبته بريف مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، وأفادت مصادر محلية متطابقة؛ بأن عنصر من حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" قتل بهجوم شنه مجهولون بالأسلحة الرشاشة في مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، شمال شرق سوريا.
    وفي سياق آخر، اعتقلت الوحدات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، مدنيا من مدينة رأس العين شمالي الحسكة، بتهمة قصف الأراضي التركية من داخل منزله، وذكر موقع الخابور المحلي، أن "ب ي د" اعتقل المدني "عزاوي الشيشاني"، بتهمة قصف الأراضي التركية من داخل منزله بمدينة رأس العين، وكان القصف تسبب بوقوع جرحى أتراك، وأشار الموقع المعارض إلى أن عناصر "ب ي د" كانوا قصفوا من منزل المدني الذي اعتقلوه، مدينة جيلان بينار التركية، ثم تنصلوا من فعلتهم، بعد أن رأوا جدية الجانب التركي بالرد.

    ادلبحماةحلبالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا