الثوار يطردون تنظيم "الدولة" من مناطق تمدده بالقلمون

ميداني

السبت 9 نيسان 2016 | 2:26 مساءً بتوقيت دمشق

ريف دمشقالقلمونالجيش الحر تنظيم الدولةاشتباكات

  • الثوار يطردون تنظيم

    بلدي نيوز- ريف دمشق (طارق خوام)
    حررت كتائب الثوار، أمس الجمعة، المعمل الصيني والشركة المتحدة واستراد أبو الشامات بالقلمون الشرقي في ريف دمشق، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة".
    وكان تنظيم "الدولة" سيطر الثلاثاء الماضي، على الكتيبة 559 والكتيبة المهجورة وحاجز المثلث وتل أبو الشامات والمعمل الصيني ومحيط مطار السين العسكري شمال شرق دمشق، من سيطرة قوات النظام.
    كما هاجم  التنظيم  نقاط تمركز قوات النظام في محيط مطار الضمير العسكري والفوج 16 ومحطة تشرين الحرارية بريف دمشق الشرقي.
    وقال مصدر ميداني في القلمون لبلدي نيوز، إن قوات النظام تخلت عن مواقعها بريف دمشق لصالح التنظيم دون اشتباكات، موضحاً أن ذلك دفعهم للتدخل ضد التنظيم لمنع وصوله إلى المناطق المحررة وتقدمه إلى الضمير، الأمر الذي يشكل مبرراً للنظام لقصفها وتهجير أهلها.
    وشن الطيران الحربي التابع للنظام ست غارات جوية على محور الخزان وحارة العرب وحي الوعرة وحاجز أبو راتب وهي مناطق تخضع لسيطرة لواء الصديق وجند الملاحم المتهمان بالتبعية لتنظيم "الدولة" في مدينة الضمير، يوم أمس،  دون وقوع ضحايا بالقصف.
    وتشهد مدينة الضمير انقساما حادا بين الفصائل العسكرية التي تسيطر عليها، حيث دارات فيها اشتباكات بين جيش الإسلام و قوات الشهيد أحمد العبدو من جهة، ولواء الصديق وجند الملاحم من جهة ثانية، الاثنين الفائت.
    يذكر أن الاشتباكات بين الطرفين توقفت منذ الرابع من شهر آذار الفائت، بعد خروج أهالي المدينة في مظاهرة، عبروا خلالها عن رفضهم للاقتتال داخل المدينة، والذي استمر أكثر من شهرين، وأدى إلى سقوط ضحايا مدنيين فضلاً عن القتلى والجرحى من الطرفين، والذين كان معظمهم من أبناء المدينة والقلمون الشرقي عموما، إضافة إلى مطالبتهم بتوجيه السلاح ضد قوات النظام التي تمتلك عدة ثكنات عسكرية في المنطقة.

    ريف دمشقالقلمونالجيش الحر تنظيم الدولةاشتباكات