النظام يرتكب مجزرة في إدلب وسلسلة مفخخات تضرب ريف حلب

بلدي اليوم

السبت 27 تموز 2019 | 11:14 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحماةحمصالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • بلدي نيوز- (التقرير اليومي)
    ارتكبت طائرات النظام مجزرة مروعة بحق المدنيين عقب استهداف مدينة أريحا بريف إدلب، فضلا عن قصفها مدن وبلدات الريف الجنوبي، من جهة ثانية ضربت عدة تفجيرات متزامنة بدراجات مفخخة ريف حلب الشمالي خلفت ضحايا في صفوف المدنيين.
    ففي حلب شمالاً، استشهد مدنيان، أحدهما طفل، وأصيب آخرون بجروح، اليوم السبت، جراء انفجار دراجات نارية مفخخة في مدن وبلدات ريفي حلب الشمالي والشرقي.
    ووفق مراسل بلدي نيوز بريف حلب؛ فإنَّ "دراجة نارية مفخخة انفجرت بالقرب من جامع "عمر بن الخطاب" في مدينة الباب، شرق حلب، مِما أدّى إلى استشهاد طفل ورجل وإصابة مدنيين آخرين بجروح".
    وأضاف؛ إنَّ "دراجة نارية مفخخة أيضاً انفجرت في قرية "تل بطال" بالقرب من مدينة الباب، ما أدّى إلى وقوع إصابات طفيفة في صفوف المدنيين.
    وأشار مراسلنا إلى أن الانفجارات امتدت إلى بلدة الغندورة ومدينة إعزاز وبلدة أخترين بريف حلب الشمالي، ممّا أدى إلى وقوع 6 إصابات بينهم ثلاثة أطفال في حصيلة أولية، بعضها في حالة حرجة".
    وفي إدلب، ارتكبت الطائرات النظام مجزرة في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى جُلّهم من النساء والأطفال، حيث شنت عدّة غارات جويّة بصواريخ شديدة الانفجار على الأحياء السكنية لمدينة أريحا، ما أدّى لاستشهاد 11 مدنيا معظمهم أطفال كحصيلة أولية وإصابة أكثر من 26 مدنيا.
    كما استشهد طفل وأصيب آخرون بجروح، بقصف مماثل لطائرة حربية من طراز سيخوي (22) استهدف "بلدة الحلوبة" في الريف ذاته.
    وكثّفت الطائرات الحربية التابعة للنظام وروسيا منذ صباح اليوم، غاراتها الجوية على ريف إدلب الجنوبي، واستهدفت بالصواريخ مدينة "خان شيخون"، وبلدات "كفرعويد، والدير الشرقي، والحامدية، وحيش، ومحمبل، والتح، وموقة، ومعرشورين"، وخلّفت العديد من الجرحى المدنيين وأضرارا مادية ضخمة في الممتلكات الخاصة والعامة، في حين قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة بلدتي "سفوهن وبداما" في ريفي إدلب الجنوبي والغربي.
    وبالانتقال إلى حماة، قتل أربعة عناصر لقوات النظام وأصيب آخرون بجروح، جرّاء قصف صاروخي لفصائل المعارضة استهدف مواقعهم بريف حماة الغربي.
    ووفق مراسل بلدي نيوز بريف حماة، فإن سرية المدفعية والصواريخ في غرفة عمليات الفتح المبين، استهدفت صباح اليوم السبت، بعدد من صواريخ الغراد والمدفعية الثقيلة، مواقع ميليشيات النظام وروسيا في معسكر جورين الواقع في منطقة سهل الغاب غرب حماة، محققة إصابات مباشرة في صفوف الأخيرة.
    ونقل مراسلنا عن مصادر خاصة قولها؛ إن "الاستهداف أسفر عن مقتل أربعة عناصر لقوات النظام وإصابة قرابة 10 آخرين بجروح، إضافة لأضرار في الآليات العسكرية".
    إلى ذلك؛ نعت مديرية صحة حماة الحرة ثلاثة عاملين في منظومة الإسعاف في مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، جراء غارة جوية استهدفتهم أثناء عملهم بشكل مباشر.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز؛ إن القصف طال بشكل مباشر سيارة الإسعاف أثناء عمل الطاقم الإنساني والتوجه لإسعاف أحد الجرحى في مدينة كفرزيتا، جراء القصف من الطائرات الحربية.
    وتناوبت الطائرات المروحية والحربية التابعة لقوات النظام وروسيا على استهداف مدينة كفرزيتا بعشرات الغارات والبراميل المتفجرة، بالإضافة لمئات الصواريخ.
    وفي السياق؛ أصيب مدني بقصف مدفعي من قوات النظام طال بلدة قسطون، كما طال القصف بلدات زيزون والزيارة والسرمانية والمنصورة والدقماق وقليدين والعنكاوي والمنارة والقاهرة والقرقور وتل واسط والزقوم والعمقية والحويجة والحواش.
    وقصفت الطائرات الحربية اللطامنة وكفرزيتا وتل ملح والجبين والزيارة والقرقور والسرمانية وزيزون والعمقية والحويجة والحواش ودوير الأكراد، إضافة لقصف من الطائرات المروحية بالبراميل طال معظم تلك المناطق.
    وفي الجنوب؛ جرح عدد من عناصر قوات النظام وميليشيات الفيلق الخامس في ريف درعا الشرقي، صباح اليوم، جرّاء عملية مداهمة نفذتها الأخيرة على أحد المنازل في أطراف بلدة الحراك بريف درعا.
    ونقل مراسل بلدي نيوز عن مصادر محلية في المنطقة قولها؛ إن "عناصر تتبع لمخابرات النظام برفقتهم عناصر من ميليشيات الفيلق الخامس داهموا، صباحا، مزرعة يقطنها أحد العناصر التابعين لتنظيم "داعش"، حيث اندلعت اشتباكات بين الطرفين انتهت بتفجير العنصر حزامه الناسف الذي كان يرتديه، ما أسفر عن مقتل ستة عناصر على الأقل من قوات النظام، تم نقلهم إلى المشفى العسكري في مدينة الصنمين.
    وفي المنطقة الشرقية، استشهد شاب برصاص قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي شنت حملة أمنية بريف دير الزور، وقالت مصادر إعلامية، إن عناصر "قسد" قتلوا الشاب (فادي ذيبان النايف) خلال العملية الأمنية التي يجرونها بالاشتراك مع التخالف بمنطقة الشعيطات بريف دير الزور الشرقي.

    ادلبحماةحمصالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا