الائتلاف يحمل المجتمع الدولي مسؤولية جرائم النظام وروسيا

سياسي

الأحد 28 تموز 2019 | 9:25 مساءً بتوقيت دمشق

الائتلاف السوري المعارضالمجتمع الدوليالأمم المتحدةجرائم الأسدجرائم روسيامجلس الأمن الدوليحماية المدنيين

  • الائتلاف يحمل المجتمع الدولي مسؤولية جرائم النظام وروسيا

    بلدي نيوز
    أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة، أن هناك مسؤولية أكيدة للمجتمع الدولي تجاه جرائم النظام وروسيا، مجدداً مطالبة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وعلى رأسه مجموعة الدول الفاعلة بالتدخل الفوري لوقف الهجمات والجرائم وضمان حماية المدنيين السوريين.
    وشدد الائتلاف على في بيان له، على ضرورة منع الإرهاب المستمر بحقهم، والعمل على تحريك المسار السياسي للملف السوري وفق القرارات الدولية.
    ولفت الائتلاف إلى أن التفجيرات الإرهابية التي استهدفت ريف حلب يوم السبت، وتسببت باستشهاد 3 أشخاص وجرح العشرات في مدينة الباب ومدينة أعزاز؛ جاءت بالتزامن مع جريمة جديدة ارتكبتها طائرات النظام بحق المدنيين في مدينة أريحا بإدلب، راح ضحيتها 11 شهيداً وعشرات من المصابين.
    وأكد البيان أن هذا التزامن بالإضافة إلى الإجرام والإرهاب المستمر بحق السوريين، يوضح مجدداً أن الشعب السوري يواجه حلفاً إرهابياً واحداً يتجمع فيه الإرهاب بكل أشكاله وتنويعاته، وتتم رعاية هذا الواقع المأساوي من خلال صمت دولي مطبق.
    وبين الائتلاف أن دماء الشعب السوري تسفك وبلده يدمر وشبابه يعتقلون ويهجرون، الجرائم والانتهاكات ترتكب بحق السوريين كل يوم، وما يزال المجتمع الدولي عاجزاً عن التدخل لوقف هذه المجزرة، وما تزال الدول الفاعلة مستمرة في التزام الصمت تجاه الكارثة التي يتعرض لها السوريون وكأن ما يتعرضون له يصب في مصلحة تلك الدول.
    وأشار البيان إلى أن المدن والبلدات في محافظات حماة وإدلب واللاذقية تتعرض لقصف رهيب، من قبل طائرات النظام والاحتلال الروسي، أعداد الضحايا في ارتفاع مستمر، والمجتمع الدولي مسؤول تجاه حالة الإجرام المستمرة على الأرض، وكذلك تجاه حالة الاستعصاء التي يشهدها الحل السياسي.
    وكانت هزت عدة انفجارات عنيفة بدراجات نارية مفخخة مناطق ريف حلب الشمالي، سببت شهداء وجرحى، بالتزامن مع قصف جوي عنيف ومركز استهدف مدينة أريحا بريف إدلب، خلف مجزرة راح ضحيتها 11 مدنياً.

    الائتلاف السوري المعارضالمجتمع الدوليالأمم المتحدةجرائم الأسدجرائم روسيامجلس الأمن الدوليحماية المدنيين