شهداء في إدلب وحماة ومفخخة تستهدف عفرين بريف حلب

بلدي اليوم

الأحد 28 تموز 2019 | 11:23 مساءً بتوقيت دمشق

حلبادلبحماةالسويداءريف دمشق

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    قضى وأصيب عشرات المدنيين جراء قصف جوي استهدف عدة مدن وبلدات في ريفي إدلب وحماة، في وقت ضرب تفجير بدراجة مفخخة مدينة عفرين بريف حلب.
    ففي حلب، استشهد مدنيان وجرح آخرون جراء انفجار دراجة نارية مفخخة وسط مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.
    كما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة محيط قرية بانص بريف حلب الجنوبي، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.
    وفي إدلب؛ قال مراسل بلدي نيوز، إن سبعة مدنيين استشهدوا وأصيب غيرهم بجروح، جراء قصف الطائرات الحربية الروسية والطائرات الحربية التابعة للنظام عدة قرى وبلدات في ريف ادلب الجنوبي.
    وفي التفاصيل، استشهد ٥ مدنيين وأصيب قرابة ١٧ آخرين جراء قصف لطائرات النظام وسط مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي، مما أدى أيضا إلى نشوب حرائق ضخمة ودمار في منازل المدنيين، كما استشهد مدني جراء قصف على محيط بلدة تلمنس في ريف إدلب الجنوبي.
    إلى ذلك؛ استشهد مدني جراء استهداف سيارته بصاروخ م.د في مزرعة رجم القط بريف إدلب الشرقي، من قبل قوات النظام المتمركزة في بلدة اعجاز.
    وفي سياق متصل، تعرضت بلدة ترملا وبلدات الدير الشرقي في ريف إدلب الجنوبي لقصف جوي، كما استهدفت مدفعية النظام بلدة الغسانية بريف إدلب الغربي، بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي.
    على صعيد آخر، توفي شابان غرقاً بمياه نهر العاصي بمنطقة حمام الشيخ عيسى في ريف جسر الشغور بريف إدلب الغربي.
    وفي حماة، استشهدت سيدتان بغارات روسية على محيط مدينة اللطامنة، فيما استشهد مدني بغارات مماثلة على الأراضي الزراعية لقرية الزكاة، كما استشهد مدني يعمل برعاية الأغنام بقصف مدفعي من قوات النظام طال قرية جسربيت الراس بسهل الغاب.
    من جهتها، أعلنت فصائل المعارضة عن تدمير عربة bmb ومقتل عدة عناصر لقوات النظام جراء استهدافهم في قرية الجيد، كما أعلنت غرفة عمليات الفتح المبين عن استهداف تجمعات ميليشيات النظام في عدة نقاط بصواريخ الغراد.
    وفي سياق متصل، شنت طائرات النظام وحليفه الروسي عشرات الغارات على مدن اللطامنة وكفرزيتا ومورك، وبلدات الزكاة والسرمانية ودوير الأكراد والعنكاوي، بالتزامن مع قصف بالبراميل المتفجرة من الطائرات المروحية طال مدينة مورك وقرى تل ملح والجبين.
    وفي السويداء، قتل عناصر من قوات النظام في ريف السويداء الشرقي بعد تعرضهم لانفجار لغم أرضي، اليوم الأحد، يرجح أنه من بقايا تنظيم "داعش" خلال سيطرته على المنطقة منذ حوالي العام.
    وتعرضت مجموعة تابعة لقوات النظام في ريف السويداء الشرقي لتفجير عبوة ناسفة من مخلفات تنظيم "داعش"، خلال عمليات تمشيط لمنطقة مزارع الخطيب، شرق قرية طربا في ريف السويداء الشرقي.
    وفي ريف دمشق، استشهد طفل جرّاء انفجار لغم أرضي به أثناء قيامه برعاية الأغنام في قرية جرود الجبة بمنطقة يبرود "القلمون الغربي" بريف دمشق، كما أفاد مصدر محلي لبلدي نيوز.
    وبحسب المصدر، فإن المنطقة التي قضى الطفل فيها كانت نقاط رباط لقوات النظام على فصائل المعارضة، وأكد أن اللغم من مخلفات النظام والتي سيطرت على المنطقة، وهجرت فصائلها دون أن تزيل مخلفاتها من ألغام وصواريخ وقذائف غير منفجرة، والتي أصبحت مصدر قلق للأهالي خاصة بعد تكرار حوادث انفجار الألغام.

    حلبادلبحماةالسويداءريف دمشق