صورة جديدة لـ"جزار بانياس" بعد محاولة اغتياله

ميداني

الاثنين 29 تموز 2019 | 10:40 صباحاً بتوقيت دمشق

الجبهة الوطنية لتحرير لواء اسكندرونعلي كياليمحاولة اغتيالاللاذقيةجزار بانياس

  • صورة جديدة لـ

    بلدي نيوز
    أعلنت "الجبهة الشعبية لتحرير لواء اسكندرون" عودة علي كيالي "جزار بانياس" إلى عمله، وذلك بعد إصابته بجروح خطيرة إثر محاولة اغتيال بريف اللاذقية في السادس من الشهر الجاري.
    ونشرت الجبهة صورا تظهر "جزار بانياس" مصابا في يده اليمنى، ومحاطا ببعض معاونيه وعناصره، دون الإفصاح عن مكان التقاط الصورة.
    وكانت أفادت مصادر متطابقة؛ إن "كيالي"، أصيب بجروح إثر تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارته بريف اللاذقية، السبت 6 تموز.
    ونشرت "الجبهة الشعبية لتحرير لواء اسكندرون" بيانا قالت فيه؛ أن قائدها تعرض لمحاولة اغتيال بتفجير عبوة ناسفة كانت موضوعة على الطريق بريف اللاذقية، خلال الجولة الميدانية لمتابعة عمل المقاومة السورية".
    وبحسب البيان؛ فإن التفجير أدى لإصابة "كيالي" إصابة بالغة وتم نقله مباشرة إلى مشفى ميداني لإجراء الإسعافات الأولية له.
    جدير بالذكر أن "علي كيالي" هو تركي من الطائفة العلوية ويحمل الجنسية السورية، ويعرف بأنه شخصية مقربة من النظام السوري، وقائد ما يسمى بـ "المقاومة السورية في لواء اسكندرون"، وهي مجموعة مسلحة تعمل في شمال غربي سوريا.
    ويعرف أيضا "كيالي" بـ "معراج أورال"، وشارك بارتكاب مجازر عدة في سوريا، ويلقب بـ"جزار بانياس" بعد ارتكابه مجزرة "البيضا" في مدينة بانياس شمالي البلاد في العام 2013، والتي استشهد فيها أكثر من 70 مدنيا ذبحا بالسكاكين.

    الجبهة الوطنية لتحرير لواء اسكندرونعلي كياليمحاولة اغتيالاللاذقيةجزار بانياس