انخفاض بعدد الحرفيين في دمشق والنظام يعرقل عملهم

بلدي اليوم

الأربعاء 31 تموز 2019 | 3:47 مساءً بتوقيت دمشق

دمشقالحرفيون السوريوننظام الأسد

  • انخفاض بعدد الحرفيين في دمشق والنظام يعرقل عملهم

    بلدي نيوز - (فراس عزالدين)
    كشف رئيس اتحاد الحرفيين الموالي للنظام بدمشق "عصام الزيبق" أن عدد الحرفيين في مدينة دمشق تقلص بشكلٍ كبير في السنوات الفائتة، وفق تصريحات نقلتها صحيفة "تشرين" الموالية.
    وقال "الزيبق"، إنّ عدد الحرفيين في مدينة دمشق تقلص من ستين ألفاً إلى اثنين وعشرين ألفاً، وبرر ذلك بالقول؛ "بسبب الحرب".
    كما لفت "الزيبق" إلى أنّ الصادرات الحرفية شهدت تراجعاً ملحوظاً، مؤكداً أنّ نسبة الصادرات الحرفية لم تتجاوز ٢٠٪.
    وفي سياقٍ متصل؛ قالت مصادر محلية لبلدي نيوز؛ أنّ النظام لا يزال يرفض فكرة البدء بإنشاء مجمع للحرفيين في منطقة "ديرعلي" بريف دمشق، ويمتنع عن تمويل المشروع على غرار معرض الدوير للسيارات.
    وكان "عصام الزيبق" أكد لصحيفة "تشرين" الموالية أنه تم شراء الموقع الخاص بالمجمع منذ الـ 2010 بمبلغ إجمالي وصلت قيمته إلى 162 مليون ليرة دفعها الحرفيون المشتركون في المجمع، والذين بلغ عددهم ١٢٥٠ حرفياً لبناء هذا المشروع بمساحة إجمالية وصلت لحوالي 312 دونماً، وذلك بعد أن تم الحصول على الموافقات المطلوبة من وزير الصناعة، والاتحاد العام واتحاد دمشق وإشراف مباشر من قِبل محافظة ريف دمشق.
    وتوقع الزيبق أن تصل تكلفة إنجاز المشروع إلى حدود عشرة مليارات ليرة.
    واعتبر الزيبق أنّ المشكلة التي تواجه المشروع هي أنه تمويل ذاتي، ولا يوجد فيه أي دعم، كما طالب النظام أن تدعم المجمع بالبُنى التحتية على أقل تقدير، والتي تقدر تكلفتها بنحو 2،5 مليار ليرة، ولفت بأنه تم رفع كتاب إلى وزير الإدارة المحلية في حكومة النظام، بهذا الشأن وبانتظار الموافقة عليه.
    وتشهد سوق الحرف في مناطق النظام تراجعاً ملحوظاً، بعد أن فقدت اليد العاملة والخبرة، بين قتلٍ واعتقالٍ أو تهجير، بحسب أحد العاملين في مهنة حياكة السجاد يدوياً، بدمشق فضل عدم ذكر اسمه ﻷسبابٍ أمنية.
    وقال المصدر؛ ﻻ نثق بمشاريع الحكومة، لكنها كانت فكرة نبعت من طرف الحرفيين أنفسهم على غير المعتاد، ويبدو أنّ النظام يرفض المبادرات عملاً على ذات النهج القديم، فإمّا أن تكون له اليد الطولى، أو فليرحل الجميع إلى الجحيم.

    دمشقالحرفيون السوريوننظام الأسد